أرشيف ‘مصر الفرعونية’ التصنيف

إيران تنشر غواصات وزوارق

يونيو 1, 2009
   
  إيران تنشر غواصات وزوارق قبالة سواحل الإمارات  
     
 
القاعده الفرنسيه فى أبوظبي
 
     
     
  طهران: نشرت إيران اليوم الاثنين ، ثلاث غواصات حديثة في مياه الخليج العربي العربي قبالة الإمارات، إلى جانب 18 زورقاً سريعاً وعدد من الطائرات من دون طيار.

وذكرت وكالة أنباء “مهر” أن ثلاث غواصات من طراز “غدير” دخلت الخدمة في ميناء بندر عباس، المطل على الخليج، وذلك بحضور عطاء الله صالحي قائد قوات الجيش ، والعميد مصطفى محمد نجار وزير الدفاع الإيراني، والأميرال حبيب الله سياري قائد القوة البحرية في الجيش.

وأضافت الوكالة أن 18 زورقاً سريعاً تم إدخالها الخدمة أيضاًَ، وتم نشرها في “مياه المنطقة الأولى للقوات البحرية لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية في ميناء بندر عباس”.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” الرسمية نقلت عن العميد مصطفى محمد نجار وزير الدفاع الإيراني قوله :” إن هذه الأجهزة تشمل زوارق سريعة وغواصات وطائرات بدون طيار تم إنتاجها علي يد الخبراء الإيرانيين في وزاره الدفاع”.

وأشار وزير الدفاع الإيراني إلى صنع غواصه إيرانيه، مؤكداً أن کل الأجهزة الإلكترونية والضوئية يتم تصميمها وإنتاجها داخل البلاد “محلياً” وحتى أن جزءاً منها يتم تصديره إلى الخارج”.

ونوه الوزير وفقا لما ورد بشبكة “سى ان ان “الإخبارية إلى إطلاق صاروخ “سجيل 2″ بنجاح قائلاً :” إن الأقمار الصناعية للجهات المعادية أكدوا هذا الإطلاق وأن إطلاقه أثار الخوف والهلع في نفوس الأعداء، خاصة الإسرائيليين”.

ولفت الوزير الإيراني إلى أن إطلاق صاروخ “سجيل 2″ اثبت فشل العقوبات المفروضة على إيران، مؤكداً وصولها إلى مستوى من الاكتفاء الذاتي “مكننا من الدخول في مجال الفضاء وأعطانا القدرة على تصنيع الطائرات المقاتلة والغواصات كذلك”.

ويأتي هذا التطور بعد أيام قليلة على تدشين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، لأول قاعدة عسكرية فرنسية في منطقة الخليج، والثانية في الشرق الأوسط، بعد تلك في جيبوتي، وذلك في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان الإليزيه قد أعلن في بيان له في يناير/ كانون الثاني 2008 م أنّ اتفاقاً تمّ توقيعه يتضمن تواجداً عسكرياً فرنسياً في الأراضي الإماراتية، وأنه سيكون لفرنسا “قاعدة متعددة الأركان، دائمة تتشكل من 400 إلى 500 عسكري”.

وجاء في البيان:” إنّ القاعدة ستكون أوّل قاعدة عسكرية فرنسية في الخليج، حيث ستكون مواجهة “لمضيق هرمز الذي يشهد عبور نحو 40 في المائة من إمدادات النفط العالمي وهو ما يفسّر أهميتها الاستراتيجية”.

ويشار إلى أن إيران انتقدت في العام 2008 بناء قاعدة عسكرية فرنسية في الخليج، واعتبرت أن إقامة قاعدة عسكرية في الخليج “سيضر بالسلام” في المنطقة.

أكثر الأخبار قراءة …

مايو 8, 2009
أكثر الأخبار قراءة

المحقق كونان (8). سيريانيوز و ملف الباك .

مايو 8, 2009
التفاصيل
الأسد: تعزيز الحوار بين دول المنطقة وأوروبا ضرورة   2009-05-07 13:43:19
المعلم يلتقي فيلتمان لبحث العلاقات الثنائية والملفات الشائكة   2009-05-07 12:24:04
الرئيس الأسد يستقبل وزيري خارجية فنلندا واستونيا   2009-05-07 12:05:37
تقرير دولي يحمل إسرائيل مسؤولية سقوط قتلى في غزة ويغضب مسؤوليها   2009-05-07 00:30:44
الارجنتين تدعم حق سورية باستعادة الجولان   2009-05-06 23:03:07
وزيرا خارجية أستونيا وفنلندا إلى سورية لبحث عملية السلام   2009-05-06 15:29:31
السفارة السورية في واشنطن تنفي ما تم تناقله من تصريحات للسفير مصطفى   2009-05-06 15:00:16
وزارة الخارجية الأمريكية تعلن عن توجه مسؤولين أمريكيين الاربعاء إلى سورية   2009-05-05 23:55:22
الأسد : المواقف التي اتخذتها سورية وإيران في السنوات السابقة أثبتت صحة رؤيتهما   2009-05-05 19:51:57
الأسد يبحث مع نجاد العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية   2009-05-05 16:51:03
نجاد إلى سورية اليوم..ملفات المنطقة والعلاقات الثنائية على طاولة البحث   2009-05-05 12:42:23
مهدي دخل الله : زيارة نجاد تأتي في إطار حيوية سياسية واضحة   2009-05-05 08:48:45
سورية والفلبين توقعان ثلاث اتفاقيات حول المشاورات السياسية والثقافية   2009-05-04 23:06:00
بدء الاجتماعات التحضيرية لاجتماع وزراء خارجية المؤتمر الإسلامي برئاسة سورية   2009-05-04 22:21:16
الأسد يدعو العاهل الأردني إلى زيارة دمشق   2009-05-04 21:07:29
مصدر لبناني: سوريا ستسلم لبنان مشتبها به في الاعتداء على الجيش   2009-05-04 18:09:55
رسالة شفهية من الأسد إلى العاهل الأردني ينقلها المعلم   2009-05-04 16:35:16
الأسد وارويو يبحثان المذكرات التي سيتم توقيعها بين سورية والفلبين   2009-05-04 15:26:20
الأسد: الكشف عن قتلة الحريري مفيد جدا لسورية ولبنان   2009-05-04 09:59:04
رئيسة الفلبين تصل سورية في زيارة دولة   2009-05-03 21:24:17
انتخابات حماس تفضي إلى ولاية رابعة لمشعل وثلاث أعضاء جدد في المكتب السياسي   2009-05-03 20:19:29
سفيرنا في واشنطن: في حال السلام بين سورية وإسرائيل لن تبقى مقاومة ضدها   2009-05-03 18:35:38
سورية واليابان تبحثان العلاقات الثنائية والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط   2009-05-03 13:59:46
أحمدي نجاد إلى سورية الثلاثاء المقبل   2009-05-03 11:58:10
الأسد: هدف جميع الأديان واحد والمشكلة الحقيقية في عدم فهم الأديان بشكل صحيح   2009-05-02 19:40:49
حركة عدم الانحياز تدين فرض العقوبات الأمريكية أحادية الجانب على سورية   2009-05-02 13:36:51
اجتماع لوزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي في 22 ـ 25 آيار الجاري بدمشق    2009-05-02 13:16:28
نصر الله: قرار إطلاق الضباط الأربعة دليل على أن لجنة التحقيق مسيسة وغير نزيهة   2009-05-01 22:36:43
واشنطن تعلن عن استعدادها للانخراط الدبلوماسي مع دمشق   2009-04-30 23:29:14
المعلم ونظيره السلوفاكي يبحثان تطوير العلاقات الثنائية   2009-04-30 20:08:45
صحيفة وول ستريت: الإدارة الأمريكية سترسل مبعوثين إلى دمشق لدعم عملية السلام     2009-04-30 16:27:46
الأسد:للدول النامية دورا كبيرا في ظل الأزمة المالية والأمر مرتبط بالانفتاح السياسي الدولي نحو المشرق   2009-04-30 13:40:39
رئيس الأركان التركي: المناورات مع سورية شأن خاص بتركيا   2009-04-30 12:08:46
غول يزور سورية في أيار المقبل   2009-04-30 10:50:09
السيدة أسماء تبحث مع عقيلة الرئيس السلوفاكي احتمالات التعاون في القضايا الإنسانية   2009-04-29 23:14:53
الأسد: الحوار الأمريكي الأوروبي العربي ضرورة لوضع خطة ناجعة للسلام   2009-04-29 16:47:39
شعبان: سورية لن تستأنف المفاوضات مع إسرائيل إذا لم تلتزم بإعادة الجولان   2009-04-29 12:04:34
كارتر: دمشق وواشنطن قطعتا شوطا طويلا لاستعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة   2009-04-29 11:04:56
الأسد: الموقف العربي والأوروبي الواضح يساعد واشنطن على لعب دور فاعل في الشرق الأوسط     2009-04-29 00:05:31
العراق يطالب باعتذار رسمي أمريكي عن الغارة التي أدت إلى مقتل شخصين   2009-04-28 23:25:25
سورية وتركيا توقعان اتفاقية للتعاون الفني العسكري في مجال الصناعات الدفاعية   2009-04-28 19:43:18
المعلم: سنتخذ الموقف المناسب بعد معرفة سياسة حكومة نتنياهو حول السلام   2009-04-28 17:23:57
الأسد: يجب أن يكون هناك دعم أوروبي لعملية التطوير في منطقتنا   2009-04-28 15:36:07
سلوفاكيا تعلن دعمها توقيع اتفاق الشراكة السوري الأوروبي   2009-04-28 12:57:54
مصادر سورية رسمية تنفي لقاء بين الأسد ورئيس الطاقة الذرية في فيينا   2009-04-28 12:37:17
الأسد: سورية قبل عدوان غزة كانت اقرب لاتفاق سلام مع إسرائيل من العام 2000   2009-04-28 12:15:03
السيدة أسماء الأسد تزور قرى الأطفال النمساوية ومشفى سانت آنا للأطفال   2009-04-28 08:07:09
الشرع يبحث مع مسؤول صيني تطوير العلاقات الثنائية في ضوء المتغيرات الدولية   2009-04-27 20:27:28
الأسد يزور بلدية فيينا والبرلمان النمساوي   2009-04-27 18:35:10
الأسد: يجب التحرك بسرعة لتحويل المزاج الايجابي في العالم إلى عمل مباشر ومجد   2009-04-27 17:13:48
المعلم ردا على ليبرمان: لا نعلق على كلام شخص بل على موقف وعدت إسرائيل بإطلاقه تجاه السلام   2009-04-27 15:37:41
الأسد يجدد تمسك سورية باستعادة الجولان كشرط لأي مفاوضات مع إسرائيل   2009-04-27 13:25:13
تدريبات عسكرية سورية تركية غير مسبوقة عبر حدود البلدين   2009-04-27 10:50:10
الأسد يبدأ زيارة رسمية إلى النمسا   2009-04-26 23:22:41
الأسد يعرب عن ارتياحه لانفتاح الإدارة الأميركية ودبلوماسيتها الجديدة   2009-04-26 18:21:37
رئيسة الفلبين تزور سورية وتلتقي الأسد في أوائل أيار المقبل   2009-04-26 18:18:28
الأنروا تطلع الأسد على الصعوبات التي تواجهها   2009-04-26 18:02:39
ليبرمان: سنجري محادثات سلام مع سورية إذا تخلت عن إلزام إسرائيل بإعادة الجولان   2009-04-26 15:54:20
الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الصيني   2009-04-26 12:44:25
هيلاري كلينتون تصف تحسن العلاقات مع سورية بالـ”مشجع”   2009-04-26 11:44:45
الرئيس السلوفاكي: سنبحث مع الأسد العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المشترك   2009-04-25 21:17:00
الأبرش يبحث مع مسؤولين صينيين سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون   2009-04-25 20:15:37
الرئيس سليمان: علاقتي بالأسد ممتازة وقائمة على الاحترام المتبادل   2009-04-25 16:18:00
الصين تعلن دعمها حق سورية في استرجاع الجولان المحتل   2009-04-25 15:33:01
 صحيفة حكومية تشكك بجدية الولايات المتحدة في حل قضايا المنطقة   2009-04-25 13:57:02
وصول وزير الخارجية الصيني إلى دمشق ضمن جولته الشرق أوسطية   2009-04-24 20:10:38
المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير اللبناني لدى سورية   2009-04-23 15:02:27
رئيس النمسا يرحب بزيارة الأسد ويصفها بـ”الخطوة الكبيرة” على كافة الأصعدة   2009-04-23 12:05:27
بمشاركة سورية الدول الإسلامية تدعو إلى إنشاء محكمة دولية لمحاكمة “الصهاينة”   2009-04-22 19:59:59
بهجت سليمان ونضال قبلان سفيري سورية إلى عمان وأنقرة   2009-04-22 17:27:58
الأسد يدعو أوروبا إلى الانخراط بشكل أكبر لتحقيق السلام في المنطقة   2009-04-22 15:14:39
عطري: سورية حريصة على امن العراق لأنه جزء أساسي من امن المنطقة   2009-04-21 20:20:07
المعلم يبحث مع مسؤول أمريكي إقامة بناء جديد للسفارة الأمريكية في دمشق   2009-04-21 19:00:45
الأبرش يتوجه إلى الصين في زيارة رسمية يوم الأحد المقبل   2009-04-20 18:48:54
الخوري: نتطلع لقيام السفارة اللبنانية في دمشق بتحسين العلاقات بين سورية ولبنان   2009-04-20 17:33:47
الأسد: حان الوقت لانتهاج الغرب نهجا مختلفا تجاه الملف النووي الإيراني   2009-04-19 19:39:15
ميشيل سماحة: الانتربول الدولي قبض على زهير الصديق في دولة عربية   2009-04-19 11:23:10
مؤتمر العلاقات السورية اللبنانية يختتم أعماله   2009-04-18 22:44:56
تركيا: استئناف المفاوضات بين سورية وإسرائيل رهن بجدية الإسرائيليين   2009-04-18 13:55:54
بعد لقائه عباس.. ميتشل يجدد التزام واشنطن بإقامة دولة فلسطينية مستقلة   2009-04-17 22:51:44
تنويه حول نشر مادة “مهتمون بالاعلام السوري..”   2009-04-17 15:51:58
وزير الخارجية الصيني يزور سورية هذا الشهر   2009-04-16 20:36:26
الأسد: لم ولن ندخر أي جهد لتوطيد العلاقات بين سورية ولبنان   2009-04-16 13:49:53
الأبرش يدعو إلى توحيد الصف الفلسطيني وتحقيق المصالحة الفلسطينية   2009-04-16 00:07:42
المعلم يبحث مع منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط الأوضاع في المنطقة   2009-04-15 22:46:06
إيطاليا مستعدة للعمل على استئناف مفاوضات السلام السورية الإسرائيلية   2009-04-15 17:56:49
الأسد يعتزم زيارة  النمسا وسلوفاكيا أواخر الشهر الجاري   2009-04-15 13:00:59
الأسد يبحث مع وفد برلماني بريطاني العلاقات الثنائية وعملية السلام   2009-04-15 12:22:22
سورية ومالطا توقعان مذكرة تفاهم حول التشاور السياسي   2009-04-14 23:16:38
لبنان: ننسق مع سورية لمنع تسلل متورطين في الهجوم على الجيش اللبناني إلى أراضيها   2009-04-14 22:06:11
الأسد يشجب هجوما على دورية للجيش اللبناني أدت إلى مقتل أربعة جنود   2009-04-14 16:54:14
بدء مؤتمر العلاقات السورية-اللبنانية بدمشق والسفير اللبناني خلال أسبوع   2009-04-14 16:21:33
الأسد يبحث مع الحص تطور العلاقات السورية اللبنانية   2009-04-14 14:33:37
الأسد يبحث مع مسؤول فلبيني تقوية العلاقات السياسية والاقتصادية وتنظيم العمالة   2009-04-14 14:16:04
في ثالث زيارة من نوعها.. ميتشل يزور المنطقة لإحياء المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية   2009-04-13 17:41:29
 

أدخل بريدك واشترك معنا بالنشرة الإخبارية
 
 

 

 

All rights reserved © Syria-news.com 2009

عبد الله جول : فيه باك .المحقق كونان (6)

مايو 8, 2009
 
 
الأسد يبحث مع نجاد العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية
الاخبار السياسية

بحث الرئيس بشار الأسد مع نظيره الإيراني أحمدي نجاد يوم الثلاثاء العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع الإقليمية والدولية.

وكان نجاد وصل إلى دمشق بعد ظهر يوم الثلاثاء في زيارة رسمية إلى سورية تستغرق ساعات تلبيه لدعوه من الرئيس بشار الأسد.

وقال نجاد قبيل مغادرته طهران إلى دمشق إن” زيارته إلى سورية تأتي رداً على زيارة الأسد إلى إيران، بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وكان الرئيس الأسد زار طهران في آب الماضي كما نقل وزير الخارجية السوري وليد المعلم رسالة من الأسد إلى الرئيس الإيراني الشهر الماضي في إطار التشاور المستمر بين البلدين تجاه قضايا المنطقة.

ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء (أرنا) عن نجاد قوله إن “التطورات التي تحدث في المنطقة والعالم بحاجه إلى إجراء مشاورات جديدة والتنسيق لتطوير نشاطات المنطقة خدمه لمصالح شعوبها”.

وأوضح نجاد بأنه “سيجري خلال الزيارة محادثات مع الأسد حول برامج وجوانب التعاون الثنائي والمشاريع الصناعية والاقتصادية والفنية المتعددة والمدرجة على جدول أعمال البلدين وکذلك القضايا الإقليمية والدولية”، مشيرا إلى أن “العلاقات بين طهران ودمشق استراتيجيه ومتينة، وأن لديهما تعاوناً واسعاً جداً”.

ومن جهته، قال المحلل السياسي سليمان حداد في تصريح لـسيريانيوز إن “زيارة نجاد إلى سورية زيارة طبيعية في ظل العلاقات الممتازة التي تجمع الجانبين”, مشيرا إلى أن “الزيارة تندرج في إطار تكريس تقاليد التشاور بين الجانبين”.

وعن توقيت زيارة نجاد بعد تصريحات أمريكية تفيد الانفتاح على سورية, قال حداد إن “الجميع يعلم أنه لا يمكن المساومة على العلاقات مع إيران بأي شكل من الأشكال”, معللا ذلك بـ”المواقف الإيرانية الثابتة إزاء القضايا العربية بما فيها الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والجولان والوقوف في وجه المشروع الأمريكي القائم على إخضاع الشعوب”.

وأطلق مسؤولون أمريكيون مؤخرا تصريحات مفادها استعداد الولايات المتحدة للانخراط الدبلوماسي مع سورية والانفتاح عليها بعد سنوات من التوتر في عهد الإدارة الأمريكية السابقة, في حين بقوا على خطابهم المتشدد حيال إيران.

وحول الملفات المطروحة للبحث بين الرئيسين, قال حداد إن “قضايا المنطقة الساخنة ستكون على رأس الأجندة ومنها إعادة إعمار غزة وعملية السلام والملف النووي السلمي الإيراني إضافة إلى العلاقات الثنائية سواء السياسية أو الاقتصادية”.

ويرافق نجاد في زيارته إلى دمشق وفد رفيع يضم كل من وزير الخارجية منوشهرمتكي ووزير النقل محمد سعيد كيا إضافة إلى أكثر من مئة اقتصادي إيراني من 65 شركة إيرانية.

وكان من المقرر أن يتوجه نجاد بعد زيارته دمشق إلى أمريكا اللاتينية في جولة تشمل البرازيل وفنزويلا والإكوادور, إلا أن وكالة الأنباء الإيرانية أعلنت أن الزيارة ألغيت دون إبداء أسباب

ومن المتوقع أن يعقد الرئيسان الأسد ونجاد في ختام محادثاتهما مؤتمرا صحفيا مشتركا.

يشار إلى أن العلاقات السورية الإيرانية بدأت تأخذ شكلا مميزا بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 كما تطورت العلاقات الاقتصادية والاستثمار والتنمية بين البلدين إلى مستويات عالية في مختلف المجالات.

سيريانيوز

 
2009-05-05 16:51:03
 
 
وزارة الخارجية الأمريكية تعلن عن توجه مسؤولين أمريكيين الاربعاء إلى سورية
الاخبار السياسية

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء أن مسؤولين أمريكيين سيصلان الاربعاء إلى دمشق لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية روبرت وود إن “القائم بإعمال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان والمسؤول في البيت الأبيض دانيال شوبيرو سيبحثان القضايا ذات الاهتمام المشترك والإقليمية خلال الزيارة إلى دمشق”.

وتأتي زيارة المسؤولين الأمريكيين بعد زيارة قام بها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الى سورية بحث خلالها مع الرئيس بشار الأسد العلاقات الثنائية والوضع في فلسطين والعراق والملف النووي الإيراني.

وأضاف وود أن “هذه الزيارة ستدعم بصورة أكبر التزام الولايات المتحدة تجاه الدبلوماسية المباشرة مع سورية ومتابعة المناقشات التي جرت خلال الزيارة السابقة”.

وكان فيلتمان وشابيرو قاما بزيارة سورية في آذار الماضي, حيث وصف فيلتمان محادثاته مع المسؤولين السوريين بـ “البناءة”, لافتا إلى أنها تطرقت إلى كل القضايا الخلافية بين البلدين في محورها الإقليمي والثنائي.

وأضاف فيلتمان أن الولايات المتحدة ترى أن سورية قد تلعب دورا بناءا في المنطقة، مشيرا إلى أنها عنصر مهم في السلام الشامل في منطقة الشرق الأوسط.

وشهدت العلاقات السورية الأمريكية تطورا ملحوظا في الأشهر الأربع الماضية تمثلت بزيارات لعدد من وفود الكونغرس ولمسؤولين في الخارجية الأمريكية, بالإضافة إلى بدء حوار بين السفير السوري لدى واشنطن عماد مصطفى ومساعد وزيرة الخارجية الأمريكية جيفري فيلتمان.

وكان الرئيس الأسد قال في حديث للقناة الثالثة في التلفزيون الفرنسي فيما يخص الحوار بين سورية والولايات المتحدة, إن هناك مؤشرات جديدة ومقاربات جديدة وليس هناك إملاءات بل بداية حوار وهذا مهم وإيجابي، لافتا إلى أن الأميركيين لا يمكنهم مواصلة السياسة نفسها التي اتبعتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش والتي فشلت.

وكانت العلاقات السورية الأمريكية شهدت توترا كبيرا في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش, وذلك بإتباعه سياسة عزل سورية واحتواءها والحد من نفوذها الإقليمي, وصلت إلى أسوأ مراحلها بعد الهجوم الأمريكي على مزرعة السكرية في منطقة البوكمال في أيلول الماضي.

 

سيريانيوز

 
2009-05-05 23:55:22
 
الأسد : المواقف التي اتخذتها سورية وإيران في السنوات السابقة أثبتت صحة رؤيتهما
الاخبار السياسية

“راضون عن تطور العلاقات الثنائية السورية الإيرانية, سيكون هناك اجتماع متابعة لبحث المشاريع المشتركة”

قال الرئيس بشار الأسد إن “المواقف التي اتخذتها سورية وإيران في السنوات السابقة أثبتت صحة رؤية البلدين”.

وأشار الأسد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أن “صحة المواقف المشتركة تجلت في نقطتين الأولى هي أن العلاقة بين سورية وإيران علاقة إستراتيجية وأن زيارة السيد أحمدي نجاد تدل على ذلك”, مضيفا أن “النقطة الثانية تتعلق بالعمل الدؤوب والمشترك من اجل الوصول في منطقتنا التي نعيش فيها لتكون منطقة مستقرة ومستقلة ومصيرها مرتبط بقرارها وقرارها مصنوع بأيدي أصحابها وأهلها”.

وكان نجاد وصل إلى دمشق بعد ظهر يوم الثلاثاء في زيارة رسمية إلى سورية تستغرق ساعات تلبية لدعوة من الرئيس بشار الأسد.

ولفت الأسد الى أن “العلاقة بين سورية وإيران هي علاقات طبيعية وليست محورا كما يسميها البعض”, موضحا أن “هذه العلاقة لا ترتبط فقط بعلاقة سورية وإيران وإنما بعلاقة أي مجموعة دول تتجاور مع بعضها البعض”.

وتابع الأسد أن “هذا النوع من العلاقات هو لمصلحة هذه الدول ولمصلحة الاستقرار ولمصلحة قوة هذه المنطقة الذي ننشده وبالتالي من واجبنا كدول أن نسعى لتعزيز هذا النوع من العلاقات”.

وعن تطور العلاقات السورية الإيرانية, قال الأسد إننا “راضون عن تطور العلاقات الثنائية السورية الإيرانية وهناك خطوات تتم بشكل مستمر بالنسبة لتطوير هذه العلاقات”, لافتا الى انه “سيكون هناك اجتماع متابعة بعد المؤتمر الصحفي لبحث المشاريع المشتركة“.

وأضاف الأسد أن”المشاريع التي إقامتها إيران مهمة وتتركز في مجال الري والصوامع والاسمنت والسيارات”, مضيفا انه “لدينا رغبة لتوسيع التعاون في كافة المجالات من الناحية السياسية “.

 

من جهته, قال الرئيس الإيراني إنه “لا يوجد أية قيود تقف في وجه تطوير العلاقات السورية الإيرانية”, لافتا الى “وجود تعاون بين البلدين في المجالات السياحية والاستثمارية والثقافية, ونتجه حاليا الى إنشاء مصرف تجاري مشترك”.

وأضاف نجاد أن “هناك مشاريع مشتركة في البنية التحتية تم تحديدها في سورية والعراق وإيران في مجالات النفط والغاز والنقل”, لافتا الى أن “هذه المشاريع حيوية وستسهم في تنمية المنطقة”.

 

وتصل الاستثمارات الإيرانية في سورية إلى أكثر من مليار ونصف دولار، فيما يصل حجم التبادل التجاري سنويا إلى نحو 240 مليون دولار, وهناك 500 ألف إيراني يزورون سورية سنويا.

 

وحول الملف الفلسطيني, أشار الرئيس الأسد الى انه “تم خلال الاجتماع بحث المعاناة الشعب الفلسطيني حيث تركز الحوار على دعم الشعب الفلسطيني وصموده ومقاومته, وكيفية توحيد هذا الشعب وكيفية العمل لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

وكانت غزة تعرضت لعدوان إسرائيلي متواصل لمدة 22 يوما أدت الى سقوط 1330 شهيدا, وأكثر من 5الاف جريح وتدمير 90 % من البنية التحتية للقطاع.

 

وعن التطورات في العراق, قال الأسد انه “تحدثنا عن الوضع في العراق ونحن مرتاحون للتطورات الأخيرة وخاصة الانتخابات المحلية الأخيرة”, لافتا الى أن “هذه الانتخابات أعطت مؤشرات بأن الشعب العراقي يريد وحدة العراق, وان الأخير لم يذهب بالاتجاه الذي أراده البعض وتوقعه من انقسام بين أبناء الوطن الواحد”.

وكانت الانتخابات المحلية العراقية جرت في آخر كانون الثاني الماضي, شهدت مشاركة مجمل أطياف المجتمع العراقي في 14 محافظة, أدت الى فوز الكتل التي تتبنى وحدة العراق في برامجها السياسية.

 

وفيما يخص الملف النووي الإيراني, قال الأسد إن “موقف سورية ثابت من موضوع الملف النووي الإيراني, وموقفنا معروف بحق أي دولة في هذا العالم, وهو أن تمتلك الطاقة النووية السلمية وهذا الحق تضمنه الاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الموضوع “.

وأضاف الأسد أن “على الجهات التي لديها شكوك حول وجود برنامج عسكري أن ترينا فقط من أجل المصداقية ما الذي تفعله تجاه البرنامج النووي العسكري المطبق منذ عقود طويلة في إسرائيل, وعندها يكون لهذا الكلام مصداقية ولهذه الشكوك بعض المصداقية”.

ويتهم الغرب بقيادة واشنطن طهران بالسعي لتطوير سلاح نووي, بينما تنفي إيران ومفتشي الوكالة الدولية وكبار خبراء الأسلحة في الغرب هذا الأمر.

 

يشار إلى أن العلاقات السورية الإيرانية بدأت تأخذ شكلا مميزا بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 كما تطورت العلاقات الاقتصادية والاستثمار والتنمية بين البلدين إلى مستويات عالية في مختلف المجالات.

سيريانيوز

 
2009-05-05 19:51:57
نجاد إلى سورية اليوم..ملفات المنطقة والعلاقات الثنائية على طاولة البحث
الاخبار السياسية

محلل سياسي: لا يمكن المساومة على العلاقات مع إيران بأي شكل من الأشكال

يصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى دمشق يوم الثلاثاء في زيارة رسمية إلى سورية تستغرق ساعات يبحث خلالها مع الرئيس بشار الأسد العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية إضافة إلى إعمار غزة, الأمر الذي رأى فيه محلل سياسي تكريسا لتقاليد التشاور بين الدولتين.

وقال المحلل السياسي سليمان حداد في تصريح لـسيريانيوز إن “زيارة نجاد إلى سورية زيارة طبيعية في ظل العلاقات الممتازة التي تجمع الجانبين”, مشيرا إلى أن “الزيارة تندرج في إطار تكريس تقاليد التشاور بين الجانبين”.

وتأتي زيارة الرئيس الإيراني إلى سورية في سياق زيارات متبادلة بين مسؤولي البلدين كان آخرها زيارة وزير الخارجية ليد المعلم إلى طهران منذ نحو شهر, إذ التقى حينها نظيره منوشهر متقي والرئيس نجاد.

وعن توقيت زيارة نجاد بعد تصريحات أمريكية تفيد الانفتاح على سورية, قال حداد إن “الجميع يعلم أنه لا يمكن المساومة على العلاقات مع إيران بأي شكل من الأشكال”, معللا ذلك بـ”المواقف الإيرانية الثابتة إزاء القضايا العربية بما فيها الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والجولان والوقوف في وجه المشروع الأمريكي القائم على إخضاع الشعوب”.

وأطلق مسؤولون أمريكيون مؤخرا تصريحات مفادها استعداد الولايات المتحدة للانخراط الدبلوماسي مع سورية والانفتاح عليها بعد سنوات من التوتر في عهد الإدارة الأمريكية السابقة, في حين بقوا على خطابهم المتشدد حيال إيران.

وحول الملفات المطروحة للبحث بين الرئيسين, قال حداد إن “قضايا المنطقة الساخنة ستكون على رأس الأجندة ومنها إعادة إعمار غزة وعملية السلام والملف النووي السلمي الإيراني إضافة إلى العلاقات الثنائية سواء السياسية أو الاقتصادية”.

ويرافق نجاد في زيارته إلى دمشق وفد رفيع يضم كل من وزير الخارجية منوشهرمتكي ووزير النقل محمد سعيد كيا إضافة إلى أكثر من مئة اقتصادي إيراني من 65 شركة إيرانية.

وكان من المقرر أن يتوجه نجاد بعد زيارته دمشق إلى امريكا اللاتينية في جولة تشمل البرازيل وفنزويلا والاكوادور, إلا أن وكالة الانباء الايرانية اعلنت أن الزيارة الغيت دون إبداء اسباب.

ومن المتوقع أن يعقد الرئيسان الأسد ونجاد في ختام محادثاتهما مؤتمرا صحفيا مشتركا.

وبدأت العلاقات السورية الإيرانية تأخذ شكلا مميزا بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 كما  تطورت العلاقات الاقتصادية والاستثمار والتنمية بين البلدين إلى مستويات عالية في مختلف المجالات.

وكان الرئيس الأسد قد زار طهران في آب الماضي كما نقل وزير الخارجية السوري وليد المعلم رسالة من الأسد إلى الرئيس الإيراني الشهر الماضي في إطار التشاور المستمر بين البلدين تجاه قضايا المنطقة.

وتشهد دمشق نشاطا دبلوماسيا مكثفا خلال الفترة القادمة إذ يتوقع أن يزورها مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان يوم الخميس القادم كما يرتقب وصول الرئيس التركي عبد الله جول إلى دمشق منتصف الشهر الجاري و على أن يعقد فيها اجتماع لوزراء خارجية الدول الإسلامية في الأسبوع الأخير منه.

لوركا خيزران-سيريانيوز

 
2009-05-05 12:42:23
 

الوكالة الألمانية … المحقق كونان (5)

مايو 8, 2009

 

 

 
أحمدي نجاد إلى سورية الثلاثاء المقبل
الاخبار السياسية

ذكرت مصادر دبلوماسية ووسائل إعلام إيرانية يوم الأحد أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يعتزم زيارة سورية الثلاثاء المقبل على رأس وفد رفيع.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) عن مصادر دبلوماسية إيرانية في دمشق إن ” محمود احمدي نجاد سوف يزور دمشق الثلاثاء القادم”, الأمر الذي أكدته وكالة فارس للأنباء الإيرانية وصحف محلية أخرى.

وأضافت المصادر التي لم تسمها الوكالة الألمانية أن ” الزيارة سوف تستغرق عدة ساعات وسيجرى خلالها نجاد محادثات مع كبار المسؤولين السوريين في مقدمتهم الرئيس بشار الأسد”.

وتأتي زيارة الرئيس الإيراني إلى سورية في سياق زيارات متبادلة بين مسؤولي البلدين كان آخرها زيارة وزير الخارجية ليد المعلم إلى طهران منذ نحو شهر, إذ التقى حينها نظيره منوشهر متقي والرئيس نجاد.

ومن المتوقع أن تشمل مباحثات الرئيسين الأسد ونجاد ملفات منها إعادة إعمار غزة والملف النووي الإيراني إضافة إلى العلاقات الثنائية بين الجانبين.

ويرافق نجاد خلال زيارته إلى سورية وفد سياسي واقتصادي رفيع يضم  نحو 110 من رجال الأعمال من 65 شركة تمثل كافة قطاعات الاقتصاد الإيراني, كما يزور نجاد بعد سورية بعض دول أمريكا الجنوبية.

وتجمع سورية وإيران علاقات توصف بالممتازة على الصعيد السياسي والاقتصادي، وتحاول مجموعة من الدول العربية والغربية ممارسة ضغوط عدة على سورية بهدف الإضرار بالعلاقات السورية الإيرانية لكنها لم تكلل بالنجاح.   

وبدأت العلاقات السورية الإيرانية تأخذ شكلا مميزا بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 وتحديدا لدى وقوف سورية مع إيران في حربها ضد نظام صدام حسين في وقت تطورت العلاقات الاقتصادية والاستثمار والتنمية بين البلدين إلى مستويات عالية في مختلف المجالات.

يذكر أن جولة الرئيس الإيراني تشمل إلى جانب سورية كل من البرازيل وفنزويلا والأكوادور.

 
الأسد يبحث مع نجاد العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية
الاخبار السياسية

بحث الرئيس بشار الأسد مع نظيره الإيراني أحمدي نجاد يوم الثلاثاء العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع الإقليمية والدولية.

وكان نجاد وصل إلى دمشق بعد ظهر يوم الثلاثاء في زيارة رسمية إلى سورية تستغرق ساعات تلبيه لدعوه من الرئيس بشار الأسد.

وقال نجاد قبيل مغادرته طهران إلى دمشق إن” زيارته إلى سورية تأتي رداً على زيارة الأسد إلى إيران، بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وكان الرئيس الأسد زار طهران في آب الماضي كما نقل وزير الخارجية السوري وليد المعلم رسالة من الأسد إلى الرئيس الإيراني الشهر الماضي في إطار التشاور المستمر بين البلدين تجاه قضايا المنطقة.

ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء (أرنا) عن نجاد قوله إن “التطورات التي تحدث في المنطقة والعالم بحاجه إلى إجراء مشاورات جديدة والتنسيق لتطوير نشاطات المنطقة خدمه لمصالح شعوبها”.

وأوضح نجاد بأنه “سيجري خلال الزيارة محادثات مع الأسد حول برامج وجوانب التعاون الثنائي والمشاريع الصناعية والاقتصادية والفنية المتعددة والمدرجة على جدول أعمال البلدين وکذلك القضايا الإقليمية والدولية”، مشيرا إلى أن “العلاقات بين طهران ودمشق استراتيجيه ومتينة، وأن لديهما تعاوناً واسعاً جداً”.

ومن جهته، قال المحلل السياسي سليمان حداد في تصريح لـسيريانيوز إن “زيارة نجاد إلى سورية زيارة طبيعية في ظل العلاقات الممتازة التي تجمع الجانبين”, مشيرا إلى أن “الزيارة تندرج في إطار تكريس تقاليد التشاور بين الجانبين”.

وعن توقيت زيارة نجاد بعد تصريحات أمريكية تفيد الانفتاح على سورية, قال حداد إن “الجميع يعلم أنه لا يمكن المساومة على العلاقات مع إيران بأي شكل من الأشكال”, معللا ذلك بـ”المواقف الإيرانية الثابتة إزاء القضايا العربية بما فيها الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والجولان والوقوف في وجه المشروع الأمريكي القائم على إخضاع الشعوب”.

وأطلق مسؤولون أمريكيون مؤخرا تصريحات مفادها استعداد الولايات المتحدة للانخراط الدبلوماسي مع سورية والانفتاح عليها بعد سنوات من التوتر في عهد الإدارة الأمريكية السابقة, في حين بقوا على خطابهم المتشدد حيال إيران.

وحول الملفات المطروحة للبحث بين الرئيسين, قال حداد إن “قضايا المنطقة الساخنة ستكون على رأس الأجندة ومنها إعادة إعمار غزة وعملية السلام والملف النووي السلمي الإيراني إضافة إلى العلاقات الثنائية سواء السياسية أو الاقتصادية”.

ويرافق نجاد في زيارته إلى دمشق وفد رفيع يضم كل من وزير الخارجية منوشهرمتكي ووزير النقل محمد سعيد كيا إضافة إلى أكثر من مئة اقتصادي إيراني من 65 شركة إيرانية.

وكان من المقرر أن يتوجه نجاد بعد زيارته دمشق إلى أمريكا اللاتينية في جولة تشمل البرازيل وفنزويلا والإكوادور, إلا أن وكالة الأنباء الإيرانية أعلنت أن الزيارة ألغيت دون إبداء أسباب

ومن المتوقع أن يعقد الرئيسان الأسد ونجاد في ختام محادثاتهما مؤتمرا صحفيا مشتركا.

يشار إلى أن العلاقات السورية الإيرانية بدأت تأخذ شكلا مميزا بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 كما تطورت العلاقات الاقتصادية والاستثمار والتنمية بين البلدين إلى مستويات عالية في مختلف المجالات.

نجاد: الظروف الحالية جيدة وإيجابية..

 
الأسد يدعو العاهل الأردني إلى زيارة دمشق
الاخبار السياسية

دعا الرئيس بشار الأسد يوم الاثنين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى زيارة دمشق، عبر رسالة حملها وزير الخارجية وليد المعلم إلى عمان.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إنه “تم خلال اللقاء استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة وخاصة على الساحة الفلسطينية ونتائج زيارة العاهل الأردني الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية”.

وكان الملك عبد الله سلم الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته واشنطن في نيسان الماضي رسالة الدول العربية التي تتناول الالتزام بنهج السلام والحل الشامل في المنطقة طبقا للمرجعيات الدولية، بما فيها مبادرة السلام العربية وحل الدولتين.  

وقالت الوكالة إن “الملك عبد الله الثاني حمل المعلم تحياته إلى الرئيس الأسد ووعد بتلبية الدعوة في أقرب وقت ممكن”.

وفى الإطار ذاته التقى الوزير المعلم نظيره الأردني ناصر الجودة بحضور مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية.

يشار إلى أن زيارة المعلم تأتي بعد أكثر من شهر على زيارة الرئيس الأسد إلى عمان, حيث بحث خلالها مع العاهل الأردني آليات تفعيل التعاون الثنائي والجهود المبذولة لتعزيز التضامن العربي وبلورة موقف عربي موحد للتعامل مع القضايا الإقليمية ومواجهة التحديات المشتركة.

ومستـعدون للخوض في شـــــتى القضايا ونأمل  أن يكون الجانب الآخر جاداً

رسالة شفهية من الأسد إلى العاهل الأردني ينقلها المعلم
الاخبار السياسية

نقل وزير الخارجة وليد المعلم رسالة شفهية من الرئيس بشار الأسد إلى العاهل الأردني عبد الله الثاني الاثنين تتعلق بأخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية بترا إن “الرسالة التي نقلها المعلم تتعلق بأخر التطورات في المنطقة والجهود المبذولة للوصول إلى سلام شامل ودائم في الشرق الأوسط وسبل تنسيق الجهود بغية بلورة موقف عربي يخدم المصالح العربية المشتركة”.

وكانت مصادر إعلامية متطابقة أشارت إلى أن المعلم سيلتقي خلال زيارته إلى الأردن نظيره الأردني ناصر جودة, حيث سيبحث معه نتائج زيارة الملك عبد الله الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى الجهود العربية المبذولة لإطلاق مفاوضات جادة وصولا إلى تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة.

 وكان الملك عبد الله سلم الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته واشنطن في نيسان الماضي رسالة الدول العربية التي تتناول الالتزام بنهج السلام والحل الشامل في المنطقة طبقا للمرجعيات الدولية، بما فيها مبادرة السلام العربية وحل الدولتين.

يشار إلى أن زيارة المعلم تأتي بعد أكثر من شهر على زيارة الرئيس الأسد إلى عمان, حيث بحث خلالها مع العاهل الأردني آليات تفعيل التعاون الثنائي والجهود المبذولة لتعزيز التضامن العربي وبلورة موقف عربي موحد للتعامل مع القضايا الإقليمية ومواجهة التحديات المشتركة.

نصر الله: قرار إطلاق الضباط الأربعة دليل على أن لجنة التحقيق مسيسة وغير نزيهة
الاخبار السياسية

“الحملة الإعلامية المصرية ضد الحزب شاركت بها قوى عربية, ولم ننشئ تنظيم في مصر ولم نستهدفها”

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الجمعة إن “قرار إطلاق سراح الضباط الأربعة الموقوفين بقضية اغتيال الحريري دليل قاطع على أن لجنة التحقيق خلال عملها في كل المرحلة السابقة كانت مسيسة وغير عادلة ولا تخضع للمعايير الدولية وأن الاحتجاز كان احتجاز سياسي.

وكان قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية دانيال فرنسين اصدر الأربعاء أمرا بالإفراج عن الضباط الأربعة جاء بناء على طلب من المدعي العام في المحكمة, وفقا للمادة 63 من قانون المحكمة التي تنص على انه لا يمكن للشخص أن يعتقل كمتهم إلا لفترة محدودة من الزمن وخلال هذه الفترة لابد من توجيه التهمة إليه.

وأضاف نصر الله في كلمة له بثت على قناة المنار انه “كان على رئيس لجنة التحقيق الدولية ديتلف ميليس  أو من أتى بعده أن يطلق سراح الضباط, وليس الاحتفاظ بهم دون أي تحقيق ومع سقوط الشهود الكاذبين”، مشيرا إلى انه “لم يطلق سراحهم لأن إطلاق سراحهم في ذلك الوقت المبكر تداعيات كبيرة، فأبقيوا في السجون لأسباب سياسية بحتة, وكان هنالك من يحمي هذا الاعتقال السياسي”.

وتابع الأمين العام للحزب انه “لو كانت لجنة التحقيق تعمل بشكل قانوني وبعيدا عن التسييس وعن الدول الداعمة لـ14 آذار, كان يجب أن يخرج الضباط الأربعة عندما تبين أن الشاهد زهير الصديق كذاب وليس بعد 4 سنوات”.

وكان زهير الصديق الذي قالت سورية أنه مجند فار من الخدمة الإلزامية “شاهدا ملكا” في قضية اغتيال الحريري في عهد أول رئيس للجنة التحقيق الدولية ديتلف ميليس, إلا أنه تبين فيما بعد أن الصديق كان يقدم معلومات مزورة.

على صعيد آخر, قال نصر الله إن “الحملة الإعلامية الدعائية الواسعة التي انطلقت بسبب أزمة خلية الحزب في مصر, شارك فيها النظام المصري من رأس النظام, وساعد عليها آخرون في العالم العربي”, مضيفا انه “لم ندخل في مواجهة إعلامية وسياسية ولم نكن طرفاً بهذه المشاهدة، إذا ما نشهده هي حرب إعلامية من طرف واحد”.

وأشار نصر الله إلى أن “الادعاءات التي يتحدثون عنها هي إدعاءات لأنه لو كان لديهم منطق لما احتاجوا للتعابير المسيئة”، لافتا إلى أنهم “قالوا أن هذه المسألة قضائية فلو كانت قضائية لماذا احتاجوا لهذا الجهد الكبير”.

وكانت مصر ألقت القبض على مواطن لبناني يدعى سامي شهاب في مصر هو عضو في حزب الله كان يقوم بعمل لوجستي لمساعدة الفلسطينيين في نقل عتاد وأفراد لصالح المقاومة داخل فلسطين،على الحدود المصرية الفلسطينية, وذلك بحسب مصادر الحزب.

وتابع نصر الله أن “النظام المصري لم يحقق شيئا من هذه الحملة”, متسائلا في الوقت ذاته “هل استطاع النظام المصري أن يقنع الشعب المصري والشعوب العربية بالصورة والمشهد التي أراد أن يقدمه عن المقاومة”.

وأشار نصر الله إلى انه “سمع الرئيس المصري يتحدث ويحذر من غضب مصر”، لافتا إلى انه “كنا نتمنى لو رأينا غضب مصر عندما كان الآلاف من الفلسطينيين في غزة يقتلون وغزة وحيدة حينها، وعلى كل حال لسنا بصدد المواجهة”.

وبين نصر الله أننا “لم ننشئ تنظيما في مصر ولم نستهدف مصر ولسنا معنيين بشؤونها الداخلية ولا ننوي فعل ذلك وتهمتنا هي دعم المقاومة الفلسطينية”. 

وكان نصر الله نفى نفيا قاطعا في نيسان الماضي أي نية لدى حزب الله بتنفيذ أي اعتداءات أو استهداف للأمن المصري أو شخصيات أو مصالح مصرية في مصر أو في أي مكان أخر من العالم.

 ولفت الأمين العام لحزب الله إلى دخول الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على الخط في هذه القضية وأرسل تيري رود لارسن”, مستغربا “كيف أن كي مون لم يستعمل التعابير التي استخدمها في الحديث عنا عندما كانت غزة تحت الغارات الإسرائيلية”.

وكانت إسرائيل شنت عدوانا متواصلا لمدة 22 يوما على قطاع غزة, أدى إلى سقوط أكثر من 1300 شهيدا, وأكثر من 5 آلاف جريح.  

وأضاف نصر الله أن “الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يزج بالمنظمة الدولية في مواجهة حزب الله وحركات المقاومة في العالم”.

 
الأسد : المواقف التي اتخذتها سورية وإيران في السنوات السابقة أثبتت صحة رؤيتهما
الاخبار السياسية

“راضون عن تطور العلاقات الثنائية السورية الإيرانية, سيكون هناك اجتماع متابعة لبحث المشاريع المشتركة”

قال الرئيس بشار الأسد إن “المواقف التي اتخذتها سورية وإيران في السنوات السابقة أثبتت صحة رؤية البلدين”.

وأشار الأسد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أن “صحة المواقف المشتركة تجلت في نقطتين الأولى هي أن العلاقة بين سورية وإيران علاقة إستراتيجية وأن زيارة السيد أحمدي نجاد تدل على ذلك”, مضيفا أن “النقطة الثانية تتعلق بالعمل الدؤوب والمشترك من اجل الوصول في منطقتنا التي نعيش فيها لتكون منطقة مستقرة ومستقلة ومصيرها مرتبط بقرارها وقرارها مصنوع بأيدي أصحابها وأهلها”.

وكان نجاد وصل إلى دمشق بعد ظهر يوم الثلاثاء في زيارة رسمية إلى سورية تستغرق ساعات تلبية لدعوة من الرئيس بشار الأسد.

ولفت الأسد الى أن “العلاقة بين سورية وإيران هي علاقات طبيعية وليست محورا كما يسميها البعض”, موضحا أن “هذه العلاقة لا ترتبط فقط بعلاقة سورية وإيران وإنما بعلاقة أي مجموعة دول تتجاور مع بعضها البعض”.

وتابع الأسد أن “هذا النوع من العلاقات هو لمصلحة هذه الدول ولمصلحة الاستقرار ولمصلحة قوة هذه المنطقة الذي ننشده وبالتالي من واجبنا كدول أن نسعى لتعزيز هذا النوع من العلاقات”.

وعن تطور العلاقات السورية الإيرانية, قال الأسد إننا “راضون عن تطور العلاقات الثنائية السورية الإيرانية وهناك خطوات تتم بشكل مستمر بالنسبة لتطوير هذه العلاقات”, لافتا الى انه “سيكون هناك اجتماع متابعة بعد المؤتمر الصحفي لبحث المشاريع المشتركة“.

وأضاف الأسد أن”المشاريع التي إقامتها إيران مهمة وتتركز في مجال الري والصوامع والاسمنت والسيارات”, مضيفا انه “لدينا رغبة لتوسيع التعاون في كافة المجالات من الناحية السياسية “.

 

من جهته, قال الرئيس الإيراني إنه “لا يوجد أية قيود تقف في وجه تطوير العلاقات السورية الإيرانية”, لافتا الى “وجود تعاون بين البلدين في المجالات السياحية والاستثمارية والثقافية, ونتجه حاليا الى إنشاء مصرف تجاري مشترك”.

وأضاف نجاد أن “هناك مشاريع مشتركة في البنية التحتية تم تحديدها في سورية والعراق وإيران في مجالات النفط والغاز والنقل”, لافتا الى أن “هذه المشاريع حيوية وستسهم في تنمية المنطقة”.

 

وتصل الاستثمارات الإيرانية في سورية إلى أكثر من مليار ونصف دولار، فيما يصل حجم التبادل التجاري سنويا إلى نحو 240 مليون دولار, وهناك 500 ألف إيراني يزورون سورية سنويا.

 

وحول الملف الفلسطيني, أشار الرئيس الأسد الى انه “تم خلال الاجتماع بحث المعاناة الشعب الفلسطيني حيث تركز الحوار على دعم الشعب الفلسطيني وصموده ومقاومته, وكيفية توحيد هذا الشعب وكيفية العمل لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

وكانت غزة تعرضت لعدوان إسرائيلي متواصل لمدة 22 يوما أدت الى سقوط 1330 شهيدا, وأكثر من 5الاف جريح وتدمير 90 % من البنية التحتية للقطاع.

 

وعن التطورات في العراق, قال الأسد انه “تحدثنا عن الوضع في العراق ونحن مرتاحون للتطورات الأخيرة وخاصة الانتخابات المحلية الأخيرة”, لافتا الى أن “هذه الانتخابات أعطت مؤشرات بأن الشعب العراقي يريد وحدة العراق, وان الأخير لم يذهب بالاتجاه الذي أراده البعض وتوقعه من انقسام بين أبناء الوطن الواحد”.

وكانت الانتخابات المحلية العراقية جرت في آخر كانون الثاني الماضي, شهدت مشاركة مجمل أطياف المجتمع العراقي في 14 محافظة, أدت الى فوز الكتل التي تتبنى وحدة العراق في برامجها السياسية.

 

وفيما يخص الملف النووي الإيراني, قال الأسد إن “موقف سورية ثابت من موضوع الملف النووي الإيراني, وموقفنا معروف بحق أي دولة في هذا العالم, وهو أن تمتلك الطاقة النووية السلمية وهذا الحق تضمنه الاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الموضوع “.

وأضاف الأسد أن “على الجهات التي لديها شكوك حول وجود برنامج عسكري أن ترينا فقط من أجل المصداقية ما الذي تفعله تجاه البرنامج النووي العسكري المطبق منذ عقود طويلة في إسرائيل, وعندها يكون لهذا الكلام مصداقية ولهذه الشكوك بعض المصداقية”.

ويتهم الغرب بقيادة واشنطن طهران بالسعي لتطوير سلاح نووي, بينما تنفي إيران ومفتشي الوكالة الدولية وكبار خبراء الأسلحة في الغرب هذا الأمر.

 

يشار إلى أن العلاقات السورية الإيرانية بدأت تأخذ شكلا مميزا بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 كما تطورت العلاقات الاقتصادية والاستثمار والتنمية بين البلدين إلى مستويات عالية في مختلف المجالات.

بان كي مون‏:‏ كراهية للإسلام بسبب ظاهرة الباك الإسلامي

أبريل 21, 2009

بان كي مون‏:‏ كراهية الإسلام عنصرية
بدء أعمال مؤتمر ديربان‏2‏ بمقاطعة أمريكية وانقسام أوروبي
مصر ترحب بالمؤتمر وتؤيد إدانته كل أشكال التمييز والتعصب

 

 

افتتح بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة أعمال مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة العنصرية ديربان‏2‏ في مدينة جنيف السويسرية‏,‏ وفجر الأمين العام مفاجأة بتأكيده أن كراهية الإسلام ظاهرة جديدة‏,‏ وتعد شكلا من أشكال العنصرية‏.‏ وأضاف أن العالم يواجه الآن تحديات كبيرة علي جبهات متعددة للتمسك بالمباديء الأساسية لحقوق الإنسان والكرامة الإنسانية‏.‏ 

بان كي مون خلال مؤتمر ديربان‏2:‏ كراهية الإسلام عنصرية
نجاد يخرج عن النص بتصريحاته حول عنصرية إسرائيل
ويصف المحتجين عليه بـ الجهلة
وفود أوروبا تنسحب احتجاجا علي حديث الرئيس الإيراني‏..‏
ونيتانياهو يعتبر قمة جنيف مهرجانا للكراهية

 

جنيف ـ من عماد حجاب‏,‏ القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء‏:‏

 

 

بان كى مون الامين العام للامم المتحدة فى حديث باسم مع تافى بيلارى المفوضة العليا لحقوق الانسان بالامم المتحدة خلال مؤتمر دربان

 

 

وسط ضجة صاخبة ومقاطعة أمريكية وإنقسام أوروبي‏,‏ افتتح بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أعمال مؤتمر ديربان‏2‏ لمناهضة العنصرية في العاصمة السويسرية جنيف‏,‏ بإعلانه أن معاداة الإسلام تعد شكلا من أشكال العنصرية مثل معاداة السامية‏.‏ واعتبر بان كي مون أن العنصرية هي انكار حقوق الإنسان‏,‏ وأنها يمكن أن تمارس علي المستوي الرسمي‏,‏ مذكرا بالمحرقة النازية لليهود الهولوكوست‏,.‏ 

وقد تعرضت كلمة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد‏,‏ للمقاطعة أكثر من مرة‏,‏ وكذلك انسحاب عدد من الوفود‏,‏ بينما وصفه أحد المحتجين بأنه عنصري‏,‏ إلا أن نجاد تابع كلمته مبتسما‏.‏

فمنذ أن اعتلي نجاد المنصة لكلمته وبدأ بإلقاء كلمته‏,‏ حتي خرج متظاهر من بين الصفوف‏,‏ وأخذ يصرخ باللغة الإنجليزية أنت عنصري‏,‏ وبينما كان رجال الأمن يخرجون المتظاهر‏,‏ قال نجاد‏:‏ أسامح هذا التصرف الذي ينم عن جهل‏.‏

فعندما بدأ نجاد كلمته حاول شخصان يرتديان شعرا مستعارا ملونا إشاعة الاضطراب في الجلسة إلا أن نجاد استمر في إلقاء كلمته‏.‏ وقد تكفل الحراس بإخراج هذين الشخصين من القاعة‏,‏ وخلال كلمته وحين بدأ الحديث عن وجود حكومة عنصرية في فلسطين المحتلة في إشارة الي إسرائيل‏,‏ واصفا إياها بالدولة العنصرية‏,‏ شهدت القاعة خروجا جماعيا لعدد من الوفود الأوروبية والغربية‏,‏ بينما شوهد اعضاء الوفد الإيراني وهم يصفقون لنجاد‏.‏

وبعد ذلك بقليل‏,‏ سمعت أصوات صراخ داخل القاعة احتجاجا علي الرئيس الإيراني‏,‏ لكنه تابع كلمته مبتسما‏,‏ حيث وصف مقاطعة بعض الدول الغربية المؤتمر بأنها خطوة أنانية ومتغطرسة‏.‏

وقال نجاد ـ وهو رئيس الدولة الوحيد الذي يشارك في المؤتمر ـ إن إرسال المهاجرين اليهود من أوروبا الولايات المتحدة الي الشرق الأوسط حدث من أجل إقامة حكومة عنصرية في فلسطين المحتلة‏.‏ كما انتقد النظام الدولي الحالي الذي تأسس علي ما أسفرت عنه الحرب العالمية الثانية وأعطي للمنتصرين فيها حقوقا ليست للآخرين ومن بينها حق النقض الفيتو‏.‏

وقد إدانت الدول الغربية كلمة نجاد حيث وصف أليخاندرو وولف مساعد السفير الأمريكي في الأمم المتحدة تصريحات الرئيس الإيراني بأنها معيبة ومشينة وحاقدة‏,‏ بينما قال سفير فرنسا جان باتيست ماتيي‏:‏ عندما هاجم الرئيس الإيراني إسرائيل من علي المنصة استخلصنا العبر وانسحبنا من القاعدة لنؤكد تماما رفضنا القاطع لمثل هذه التصريحات‏,‏ مؤكدا أن هذا المؤتمر يجب ألا يتحول إلي منصة مناهضة لإسرائيل‏,‏ قلناها منذ البداية‏.‏

وفي باريس‏,‏ دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاتحاد الأوروبي إلي إبداء الحزم الشديد تجاه كلمة الرئيس الإيراني التي وصفها بأنها دعوة إلي الحقد العنصري لا ينبغي السكوت عليها‏,‏ كما أكد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير أن من المستحيل تقديم أي تنازل تجاه تصريحات نجاد المناهضة لإسرائيل‏.‏

وعقب خطابه الذي استمر ثلاثين دقيقة أدانت الأمم المتحدة اللغة التي استخدمها الرئيس الإيراني‏,‏ وقال نافي بيلاي المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة‏:‏ نأسف بشدة للغة التي استخدمها الرئيس الإيراني‏,‏ نري أن الخطاب لم يكن في محله تماما في مؤتمر يهدف إلي تشجيع التعددية والتسامح‏.‏

كما سارع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلي الإعراب في بيان عن الأسف للكلام المناهض لإسرائيل الذي ورد علي لسان الرئيس الإيراني‏.‏ وكان بان كي مون حذر قبل ساعات أحمدي نجاد خلال لقاء علي انفراد من أي خلط بين الصهيونية والعنصرية‏.‏

وقال السفير البريطاني بيتر جودرهام الذي فضلت بلاده عدم إرسال وزير إلي جنيف‏:‏ مثل تلك الملاحظات المروعة المعادية للسامية يجب ألا يكون لها مكان في منتدي مناوئ للعنصرية في الأمم المتحدة‏.‏

وأمام هذا الدفاع الغربي عنها‏,‏ واصلت إسرائيل حملتها الدبلوماسية المناهضة لإيران وللمؤتمر‏,‏ حيث صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيانياهو بأن بلاده لن تسمح لمنكري المحرقة اليهودية الهولوكوست بأن يرتكبوا هولوكوست جديدة ضد اليهود‏.‏

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد شن هجوما لاذعا ضد منظمي المؤتمر‏,‏ وقال‏:‏ انه في الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل لإحياء ذكري ضحايا المحرقة يستقبل المؤتمر‏,‏ الذي يزعم مكافحته للعنصرية‏,‏ عنصريا أنكر المحرقة النازية‏,‏ ووصف نيتانياهو المؤتمر بأنه مهرجان للكراهية‏,‏ مهنئا الدول التي قاطعته‏.‏

وكانت إسرائيل قد بدأت حملة الضغط الدبلوماسي باستدعاء سفيرها في سويسرا للتشاور احتجاجا علي مؤتمر ديربان‏2‏ واللقاء الذي ضم نجاد ونظيره السويسري هانس رودولف ميزر‏,‏ كما أعرب المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية عن خيبة أمل بلاده لقرار فرنسا وبريطانيا المشاركة في المؤتمر‏,‏ ولكنه شدد علي أنه من غير الوارد استدعاء سفيري إسرائيل في باريس ولندن للتشاور‏,‏ كما حدث مع برن‏.‏

كما أدانت إسرائيل اللقاء الذي جمع الأمين العام للأمم المتحدة ونجاد‏,‏ وأعلنت وزارة الخارجية في بيان أنه من المؤسف أن يستحسن الأمين العام لقاء أكبر منكري الهولوكوست‏.‏

في الوقت ذاته‏,‏ وجه وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان الشكر إلي الدول المقاطعة للمؤتمر واصفا اياه بأنه مؤتمر النفاق‏.‏

وقد أدانت فايزة أبوالنجا‏,‏ وزيرة التعاون الدولي ورئيسة وفد مصر للمؤتمر السياسات الإسرائيلية والجدار العازل والحصار الجماعي والتهجير القسري وزيادة المستوطنات‏.‏ وطالبت في كلمتها بالتمسك بمقررات ديربان‏1‏ حول الشرق الأوسط‏,‏ وهو الأمر الذي ترفضه إسرائيل والولايات المتحدة‏.‏

بينما أوضح السفير هشام بدر مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة بجنيف ان مصر ركزت جهودها خلال الساعات الماضية علي هدف رئيسي وهو نجاح اعمال المؤتمر‏,‏ مشيرا إلي أن مصر اهتمت بإدخال فقرات محددة بالوثيقة الرسمية للمؤتمر عن الكراهية الدينية‏,‏ والاحتلال الاجنبي وعلاقته بالعنصرية‏.‏

 

 

 

 

سحر الباك الإسلامي و يشموا النسيم كده و كده .

أبريل 21, 2009

شم النسيم هو واحد من أعياد مصر الفرعونية، وترجع بداية الاحتفال به إلى ما يقرب من خمسة آلاف عام، أي نحو عام (2700 ق.م)، وبالتحديد إلى أواخر الأسرة الثالثة الفرعونية ويحتفل به الشعب المصري حتي الآن .

180px-bg-easter-eggs

وإن كان بعض المؤرخين يرون أن بداية الاحتفال به ترجع إلى عصر ما قبل الأسرات، ويعتقدون أن الاحتفال بهذا العيد كان معروفًا في مدينة “هليوبوليس” ومدينة “أون”.

وترجع تسمية “شم النسيم” بهذا الاسم إلى الكلمة الفرعونية “شمو“، وهي كلمة مصرية قديمة لها صورتان:

وهو عيد يرمز – عند قدماء المصريين – إلى بعث الحياة، وكان المصريون القدماء يعتقدون أن ذلك اليوم هو أول الزمان، أو بدأ خلق العالم كما كانوا يتصورون.

وقد تعرَّض الاسم للتحريف على مرِّ العصور، وأضيفت إليه كلمة “النسيم” لارتباط هذا الفصل باعتدال الجو، وطيب النسيم، وما يصاحب الاحتفال بذلك العيد من الخروج إلى الحدائق والمتنزهات والاستمتاع بجمال الطبيعة.

وكان قدماء المصريين يحتفلون بذلك اليوم في احتفال رسمي كبير فيما يعرف بالانقلاب الربيعي، وهو اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار، وقت حلول الشمس في برج الحمل. فكانوا يجتمعون أمام الواجهة الشمالية للهرم – قبل الغروب –؛ ليشهدوا غروب الشمس، فيظهر قرص الشمس وهو يميل نحو الغروب مقتربًا تدريجيًّا من قمة الهرم، حتى يبدو للناظرين وكأنه يجلس فوق قمة الهرم.

وفي تلك اللحظة يحدث شيء عجيب، حيث تخترق أشعة الشمس قمة الهرم، فتبدو واجهة الهرم أمام أعين المشاهدين وقد انشطرت إلى قسمين.

وما زالت هذه الظاهرة العجيبة تحدث مع مقدم الربيع في الحادي والعشرين من مارس كل عام، في الدقائق الأخيرة من الساعة السادسة مساءً، نتيجة سقوط أشعة الشمس بزاوية معينة على الواجهة الجنوبية للهرم، فتكشف أشعتها الخافتة الخط الفاصل بين مثلثي الواجهة اللذين يتبادلان الضوء والظلال فتبدو وكأنها شطران.

وقد توصل العالم الفلكي والرياضي البريطاني “بركتور” إلى رصد هذه الظاهرة، وتمكن من تصوير لحظة انشطار واجهة الهرم في عام 1920م، كما استطاع العالم الفرنسي “أندريه بوشان” – في عام 1934م – تسجيل تلك الظاهرة المثيرة باستخدام الأشعة تحت الحمراء.

اطعمة شم النسيم الخاصة…

ويتحول الاحتفال بعيد “شم النسيم” – مع إشراقة شمس اليوم الجديد – إلى مهرجان شعبي، تشترك فيه طوائف الشعب المختلفة، فيخرج الناس إلى الحدائق والحقول والمتنزهات، حاملين معهم أنواع معينة من الأطعمة التي يتناولونها في ذلك اليوم، مثل: البيض، والفسيخ (السمك المملح)، والخَسُّ، والبصل، والملانة (الحُمُّص الأخضر).

وهي أطعمة مصرية ذات طابع خاص ارتبطت بمدلول الاحتفال بذلك اليوم – عند الفراعنة – بما يمثله عندهم من الخلق والخصب والحياة.

فالبيض يرمز إلى خلق الحياة من الجماد، وقد صوَّرت بعض برديات منف الإله “بتاح” – إله الخلق عند الفراعنة – وهو يجلس على الأرض على شكل البيضة التي شكلها من الجماد.

ولذلك فإن تناول البيض – في هذه المناسبة – يبدو وكأنه إحدى الشعائر المقدسة عند قدماء المصريين، وقد كانوا ينقشون على البيض دعواتهم وأمنياتهم للعام الجديد، ويضعون البيض في سلال من سعف النخيل يعلقونها في شرفات المنازل أو في أغصان الأشجار؛ لتحظى ببركات نور الإله عند شروقه فيحقق أمنياتهم.

وقد تطورت هذه النقوش – فيما بعد -؛ لتصبح لونًا من الزخرفة الجميلة والتلوين البديع للبيض.

أما الفسيخ – أو “السمك المملح” – فقد ظهر بين الأطعمة التقليدية في الاحتفال بالعيد في عهد الأسرة الخامسة، مع بدء الاهتمام بتقديس النيل، وقد أظهر المصريون القدماء براعة شديدة في حفظ الأسماك وتجفيفها وصناعة الفسيخ.

وقد ذكر “هيرودوت” – المؤرخ اليوناني الذي زار مصر في القرن الخامس قبل الميلاد وكتب عنها – أنهم كانوا يأكلون السمك المملح في أعيادهم.

كذلك كان البصل من بين الأطعمة التي حرص المصريون القدماء على تناولها في تلك المناسبة، وقد ارتبط عندهم بإرادة الحياة وقهر الموت والتغلب على المرض، فكانوا يعلقون البصل في المنازل وعلى الشرفات، كما كانوا يعلقونه حول رقابهم، ويضعونه تحت الوسائد، وما زالت تلك العادة منتشرة بين كثير من المصريين حتى اليوم.

وكان الخَسُّ من النباتات المفضلة في ذلك اليوم، وقد عُرِف منذ عصر الأسرة الرابعة، وكان يُسَمَّى بالهيروغليفية “عب”، واعتبره المصريون القدماء من النباتات المقدسة، فنقشوا صورته تحت أقدام إله التناسل عندهم.

وقد لفت ذلك أنظار بعض علماء السويد – في العصر الحديث- فقاموا بإجراء التجارب والدراسات على نبات الخس، وكشفت تلك البحوث والدراسات عن حقيقة عجيبة، فقد ثبت لهم أن ثمة علاقة وثيقة بين الخس والخصوبة، واكتشفوا أن زيت الخس يزيد في القوة الجنسية لاحتوائه على فيتامين (هـ) بالإضافة إلى بعض هرمونات التناسل.

ومن الأطعمة التي حرص قدماء المصريين على تناولها أيضًا في الاحتفال بعيد “شم النسيم” نبات الحمص الأخضر، وهو ما يعرف عند المصريين باسم “الملانة”، وقد جعلوا من نضوج ثمرة الحمص وامتلائها إشارة إلى مقدم الربيع.

شم النسيم  و الأديان

في اليهودية والمسيحية…

وقد أخذ اليهود عن المصريين احتفالهم بهذا العيد، فقد كان وقت خروجهم من مصر – في عهد “موسى” عليه السلام – مواكبًا لاحتفال المصريين بعيدهم، وقد اختار اليهود – على حَدِّ زعمهم – ذلك اليوم بالذات لخروجهم من مصر حتى لا يشعر بهم المصريون أثناء هروبهم حاملين معهم ما سلبوه من ذهب المصريين وثرواتهم؛ لانشغالهم بالاحتفال بعيدهم، ويصف ذلك “سِفْر الخروج” من “العهد القديم” بأنهم: “طلبوا من المصريين أمتعة فضة وأمتعة ذهب وثيابًا، وأعطى الرَّب نعمة للشعب في عيون المصريين حتى أعاروهم. فسلبوا المصريين”.

واتخذ اليهود ذلك اليوم عيدًا لهم، وجعلوه رأسًا للسنة العبرية، وأطلقوا عليه اسم “عيد الفِصْح” – وهو كلمة عبرية تعني: الخروج أو العبور – تيمُّنًا بنجاتهم، واحتفالاً ببداية حياتهم الجديدة.

وعندما دخلت المسيحية مصر جاء “عيد القيامة” موافقًا لاحتفال المصريين بعيدهم، فكان احتفال النصارى بعيد الفصح – أو “عيد القيامة” – في يوم الأحد، ويليه مباشرة عيد “شم النسيم” يوم الإثنين، وذلك في شهر “برمودة” من كل عام.

واستمر الاحتفال بهذا العيد تقليدًا متوارثًا تتناقله الأجيال عبر الأزمان والعصور، يحمل ذات المراسم والطقوس، وذات العادات والتقاليد التي لم يطرأ عليها أدنى تغيير منذ عصر الفراعنة وحتى الآن.

وقد استرعى ذلك انتباه المستشرق الإنجليزي “إدوارد وليم لين” الذي زار القاهرة عام (1834م) فوصف احتفال المصريين بهذا العيد بقوله: “يُبَكِّرون بالذهاب إلى الريف المجاور، راكبين أو راجلين، ويتنزهون في النيل، ويتجهون إلى الشمال على العموم؛ ليتَنَسَّموا النسيم، أو كما يقولون ليشموا النسيم. وهم يعتقدون أن النسيم – في ذلك اليوم- ذو تأثير مفيد، ويتناول أكثرهم الغذاء في الريف أو في النيل”.

وهي نفس العادات التي ما زال يمارسها المصريون حتى اليوم.مقتطفات من بعض ما كتبه الادباء العرب عن حضرة عبد البهاء..

البهائية

ازدهار-المحبة-السلام-الوحدة الأديان العظيمة الأرض الأفئدة الأنسان الاديان الافلاس الروحى الانسان البهائية التاريخ التعصب الجنس البشرى الحضارى السلام الصراعات القرن العشرين الكوكب الارضى المبادىء المجتمع الأنسانى المحن المخلوقات المسقبل النضج النظام العالمى النهج المستقبلى قضايا السلام مصر لكل المصريين مقام الانسان نقابة الصحفيين هموم انسانية


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.