أوباما جاي مصر

  • دينا

أوباما جاي مصر
تكسير الأرصفة وغسيل الشوارع وطرد الطلاب وتأخير الامتحانات

 

القاهرة ـ عادل عبد الرحيم

   
  عمليات تشجير غير عادية    

 


ياريت “أوباما” يزور المناطق العشوائية.. القاهرة تحت الحراسة الأمريكية.. هي دي مصر يا عبلة.. كانت هذه بعض الدلالات من وحي زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمصر، واختياره جامعة القاهرة ليلقي منها خطابا تاريخيا يوجهه للعالم الإسلامي.

 


وقد تواصلت الاستعدادات لاستقبال الضيف الكبير ـ الذي تمكن مبدئيا من محو صورة الكاوبوي مصاص الدماء التي رسخها سابقه جورج بوش ـ حيث يمكن القول أن الأجهزة التنفيذية لمحافظتي القاهرة والجيزة لم يغمض لها جفن طوال الأيام الماضية ولحين انتهاء الزيارة المنتظرة.

 


وكان الملمح الرئيسي الذي سجلته شبكة الإعلام العربية “محيط” ـ خلال جولة ميدانية لمتابعة استعدادات استقبال أوباما ـ حركة النشاط غير العادية التي دبت في مسئولي الطرق والنظافة والتجميل بدءاً من مهندسي الأحياء للمشرفين للعمال، حيث جرت عمليات إحلال وتجديد الأرصفة ودهان أسوار الحدائق.

 


أقصى ما يتمناه كل عامل هو صرف شهر مكافأة بسبب تشغيلهم آناء الليل وأطراف النهار، إلا أن حديث جانبي بين اثنين من مهندسي حي الجيزة نسف هذا الأمل، فرغم أن تكاليف الاستعداد لاستقبال الرئيس الأمريكي لعدة ساعات تكلفت أكثر من 60 مليون جنيه ـ على حد قولهما ـ رفضت المحافظة صرف حافز مميز قيمته شهرا كمكافأة للعاملين وكان رد أحد المسئولين على هذا المطلب: هو انتم بتشتغلوا غير في المناسبات؟

 


وقد تمكنت “محيط” من اختراق الكردون الأمني المفروض على دخول مندوبي وسائل الإعلام ودخلنا جامعة القاهرة ولاحظ مندوبنا انتشار غير عادي لسيارات الإطفاء ـ لزوم التأمين ـ وعربات الشرطة المنتشرة بصورة كبيرة، كما التقطت عدسة “محيط” صورا لعربة تحمل أشجار وزهور صناعية يتم الاستعانة بها لتزيين المكان لاستقبال الضيف، وطبعا كل هذا يتم نزعه بعد انتهاء الزيارة.

 


منظر غاية في الطرافة شاهدته “محيط” يتمثل في قيام عربات مجهزة بفرشاة ضخمة بسكب الماء المخلوط بسوائل التنظيف ـ في مهمة غسيل الشوارع ـ وكل ما تمنيناه أن يزور الرئيس الأمريكي كل حتة في مصر حتى تحظى بهذا القدر من الاهتمام.

 


عم أحمد ـ عامل نظافة يقضي 12 ساعة يوميا في الكنس والتنظيف ـ سألناه: تفتكر يا عم احمد لماذا كل هذه الإجراءات والاستعدادات في جامعة القاهرة؟ فأجابنا بتلقائية: بيقولوا الراجل بتاع أمريكا سيزورنا يوم الخميس الجاي.

 


فأردفنا بسؤال آخر: طيب وهل تعرف اسم هذا الرئيس يا حاج؟ فأجاب بتلقائية أكبر: الراجل ده اللي انضرب بالجزمة في العراق اللي اسمه بوش، وطبعا حاولنا تجاوز الصدمة التي لم تذهلنا وسألناه: بس يا عم الحاج بوش مشي خلاص، فرد بعفوية شديدة هو “غار” والله يا ولدي ما كنت أعرف.

 

لا يوجد مكان للمذاكرة سوى هذا السور    
 


أما حسين ـ عامل تشجير باليومية ـ فسألناه هل تعرف لماذا كل هذه الاستعدادات داخل الجامعة؟ فأجاب بالرد التالي: تقريبا رئيس أمريكا جاي يزورها، فأكملنا بسؤال آخر: طيب هل تعرف اسم هذا الضيف، فقال بنبرة واثقة من نفسه: تقريبا بوش مشي وجاء واحد مكانه بس مش عارف اسمه إيه. 

 
  تنظيف وتلميع قبة الجامعة استعداداً لاستقبال أوباما
   
  الرئيس الأمريكي باراك أوباما    

أما طارق علي ـ طالب بآداب فرنسي ـ فقد ركز على استيائه الشديد من تأجيل الامتحانات التي بدأت في كافة الجامعات إلا جامعة القاهرة والسبب زيارة رئيس أمريكا، مؤكدا أن هذا كله سيأتي ضد صالح الطلبة بسبب ضغط مواعيد الامتحان لتصبح 3 مواد أسبوعيا بدلا من مادتين وهذا طبعا يمثل ضغطا عصبيا أكبر ولا يعطينا فرصة معقولة للمراجعة.

 


“البيت بيت أبونا وييجي الأمريكان يطردونا”.. بهذه العبارة بدأت كل من أمل ومنى الكلام، بعدما تم منعهما من دخول كلية الحقوق التي يدرسون بها، لقربها من مبنى قبة الجامعة وقاعة الاحتفالات الكبرى التي سيلقي الرئيس الأمريكي خطابه منها، ولم تجدا سوى باحة كلية التجارة للجلوس بها لاستذكار الدروس بعد أن ضاعت عليهما “محاضرات التنشين” ـ على حد قولهما ـ والتي ينبه فيها الأساتذة الطلبة للتركيز على مواطن الامتحان.

برنامج الزيارة


ومن المقرر أن يصل أوباما إلى القاهرة في العاشرة من صباح الخميس ـ الرابع من يونيو/ حزيران 2009، حيث سيتوجه إلى قصر القبة حيث تجري وقائع حفل الاستقبال الرسمي، ليلتقي بعد ذلك الرئيس المصري حسني مبارك، ثم يتوجه إلى جامعة القاهرة ليلقي خطابه الذي يستمر ساعة.


ومن المرجح أن يطرح أوباما خلال كلمته فكرة جديدة لتحالف يضم الولايات المتحدة وأوروبا والعرب وإسرائيل ضد قوي الشر في العالم ويؤكد انه ان الأوان لتجديد المصالحة بين المسلمين واليهود وان تدرك الدول الإسلامية على مستوى العالم أن وقت الحوار قد حان .


وتعيد زيارة أوباما إلى القاهرة أجواء الزيارة الأولى للرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون إلى مصر في الثالث عشر من يونيو ،1974 والتي اعتبرها الرئيس الراحل أنور السادات بداية لعصر جديد من الصداقة، بعد سنوات طويلة من الجفاء.


ويعول مراقبون على أن تكون الزيارة بداية لمرحلة جديدة من العلاقات، يعبر فيها الطرفان فترة من التوتر والأزمات خلال إدارة الرئيس السابق جورج بوش.


وخطت مصر خطوة على هذا الطريق عندما أعلنت في وقت سابق عن زيارة للرئيس مبارك كان مقررا لها أن تتم هذا الأسبوع، قبل أن يتم تأجيلها “لظروف إنسانية” بعد وفاة حفيده، واستبدالها بزيارة لوزيري التجارة والخارجية ورئيس جهاز المخابرات العامة عمر سليمان.

   
  تنظيف وتلميع قبة الجامعة استعداداً لاستقبال أوباما    

 
حيث توجه ثلاثتهم إلى واشنطن على رأس وفد مصري، لإجراء لقاءات مع نظرائهم الأمريكيين، وتوقيع إعلان مشترك عن أساليب العمل الجديدة التي يتم من خلالها زيادة التجارة والاستثمار بين البلدين.


قاعة تاريخية

نظافة على قدم وساق    
 
 
طارق متضايق من تأجيل الامتحانات    
 
 


وتعتبر قاعة الاحتفالات بجامعة القاهرة من أعرق القاعات الموجودة في مصر حيث شهدت حضور العديد من رؤساء الدول، والشخصيات المهمة، وعقد بها مؤتمر عدم الانحياز، كما ألقى الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك بها محاضرة على هامش افتتاح مستشفى قصر العيني الفرنساوي.


كما كرم بها كل من نيلسون مانديلا، الرئيس الأسبق لجنوب أفريقيا، وعبده ضيوف، الرئيس السابق للسنغال، عندما منحتهما الجامعة الدكتوراه الفخرية، كما شهدت القاعة حضور ساندو برينتي رئيس وزراء إيطاليا السابق، ووزيرة الدفاع اليابانية وكذلك زارها الزعيم الليبي معمر القذافي.

وافتتحت القاعة عام 1935، على مساحة 3160 مترا مربعا، تعلوها قبة على شكل نصف كرة ارتفاعها 52 مترا حيث تعتبر رمزا للجامعة المصرية العريقة، وتنتهي هذه القبة بمجموعة من النوافذ في جميع الاتجاهات تمد القاعة بالضوء الطبيعي .

 

   

 
 

 
 

 

تكسير الرصيف    
 
  سيارات الإطفاء انتشرت بالجامعة

تابع اخبار الزيارة المرتقبة

 

شاهد الصور
تصوير : عادل عبد الرحيم

   
  لا يوجد مكان للمذاكرة سوى هذا السور    
   
  نظافة على قدم وساق    
   
  طارق متضايق من تأجيل الامتحانات    
   
  سيارة تحمل قصاري زرع صناعي.. لزوم الديكور    
   
  حملة تكسير الرصيف    
   
  سيارات الإطفاء انتشرت بالجامعة    

الأوسمة: ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: