هكذا يُقتل الاويغور المسلمون علي أيدي الهان

瑞士首都卖淫业价格下跌

匈牙利女性涌入伯尔尼卖淫市场

图片说明: 匈牙利女性涌入伯尔尼卖淫市场 (Keystone)

伯尔尼红灯区性工作者为08欧锦赛做准备。

 



画廊

色情漫画 巴塞尔卡通博物馆从4月29日-9月27日举办表现色情的展览

 

瑞士性摄影展“黑暗面” 温特图尔照片博物馆的性摄影展。

 

معرض الصور
الجنود الصينيون يحتلون المساجد في تركستان الشرقية

الجنود الصينيون يحتلون المساجد في تركستان الشرقية
صور المظاهرات التي خرجت في تركيا تنديدا بالبطش الصيني في تركستان الشرقية

صور المظاهرات التي خرجت في تركيا تنديدا بالبطش الصيني في تركستان الشرقية
صور من فلسطين

صور من فلسطين
كافة المعارض
معرض الصور
الجنود الصينيون يحتلون المساجد في تركستان الشرقية

الجنود الصينيون يحتلون المساجد في تركستان الشرقية
صور المظاهرات التي خرجت في تركيا تنديدا بالبطش الصيني في تركستان الشرقية

صور المظاهرات التي خرجت في تركيا تنديدا بالبطش الصيني في تركستان الشرقية
صور من فلسطين

صور من فلسطين

http://www.akhbaralaalam.net/news_detail.php?id=27514

تشريح خطاب أوباما.. مقولات وقضايا نوعية د. نادية مصطفى… أوباما قد استعد جيداً لمخاطبة المسلمين، من داخل دائرتهم (على الأقل كما فهمها أوباما)، وهذا ينطبق على الثلث الأول من الخطاب بصفة عامة، وبعض الدلالات المتفرقة في الجزء الثاني. 26.06.2009 02:05 إن دلالات الاقتراب الكلي (الذي تم بحث جانب منه في الجزي الثاني من هذه الدراسة) يمكن أن تزداد وضوحاً على ضوء بعض المقولات التي تسربت بنعومة في ثنايا الخطاب، سواء في مقدمته العامة أو عند تناول القضايا الخمسة الرئيسية، إما بعبارة واضحة وصريحة وإما بطريقة ضمنية. وهذه المقولات تدعو للتفكير في مجموعات من الثنائيات التي أثارها طرح أوباما في خطابه. وهذه الثنائيات، ومهما كان ما تثيره من تعليقات من اتجاهات مختلفة، إلا أنها في مجموعها تعني أن أوباما قد استعد جيداً لمخاطبة المسلمين، من داخل دائرتهم (على الأقل كما فهمها أوباما)، وهذا ينطبق على الثلث الأول من الخطاب بصفة عامة، وبعض الدلالات المتفرقة في الجزء الثاني.

 

 

ومن أبرز المقولات الصريحة الواضحة ما يلي:

(1) المقابلة بين الأزهر وجامعة القاهرة: “الأزهر منارة التعليم الإسلامي.. وجامعة القاهرة مصدر لتقدم مصر، وكلاهما معاً يمثلان التجانس بين التقليد (Tradition) وبين التقدم”. هذه العبارة تحمل مغزى هاما خاصا بالعالم الإسلامي الراهن، وهي الجمع بين “الديني” وبين “المدني”، ولكن في مؤسسات مختلفة، وعبارة أوباما تكرس هذه الثنائية التي وصل إليها الحال، ولم يكن من طبائع أمور الخلافة الإسلامية أو رؤية الإسلام للعالم ذلك الفصل، أو على الأقل التمييز بين الديني والمدني والسياسي.

 

 

 

طالع أيضا:

(2) المقابلة بين الإسلام والولايات المتحدة في معظم الأحوال، وليس فقط بين تلك الأخيرة أو الغرب وبين العالم الإسلامى أو المسلمين. كما استخدم أوباما مصطلح (توتر) وليس (صراع) لوصف العلاقة المعاصرة بين المسلمين وبين الغرب، كما لم يستخدم كلمة الإرهاب أو الحرب على الإرهاب ولكن استخدم دوماً العنف المتطرف أو المتطرفين Violent Extremist or Extremism.

وبعد الإشارة إلى الأسباب التي تولد الرؤى المتبادلة عن العداء والكره، وبعد أن رسم خريطة التحديات المشتركة، أفرط أوباما في استخدام مصطلحات (المصلحة المتبادلة، والاحترام المتبادل، والمشاركة في القيم والمبادئ عن العدالة والتقدم والتسامح والكرامة الانسانية، والحديث المتبادل بصراحه والجهد الدؤوب للاستماع المتبادل والتعلم من بعضنا البعض واحترام بعضنا البعض، والبحث عن أرضية مشتركة..). وجميع هذه المفردات تمثل منظومة مشتقة من الحوار ومرتبطة به. وبذا فقد ارتبط حديث أوباما عن الإسلام والمسلمين بمفهوم الحوار وآلياته، باعتباره سبيلاً لإدارة التوتر، ودون أن يحدد أسباب هذا التوتر، مفضلاً التركيز على القواسم المشتركة وليس الاختلافات.

(3) بعد قوله إنه يحمل التحية من “الجماعات المسلمة في بلده وهي تحيي (السلام عليكم)، وحين اقترب أوباما من خبرته الشخصية (باعتبارها مصدرا من مصادر قناعته بضرورة العمل المشترك وتجاوز كل القوى التي تبعد الجانبين عن بعضهما) حدد أوباما هويته قائلاً: “أنا مسيحي” ولكن من أب ينتمي إلى عائلة كينية تتضمن أجيالا من المسلمين”.

http://www.akhbaralaalam.net/news_detail.php?id=26042

الأوسمة:

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: