3 وجبات غذائية

حذر الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء المدني في ندوة تحت عنوان دولة المواطنة والقانون من الثورة المضادة التي تسعي إلي اسقاط شرعية ثورة‏25‏ يناير‏.

ونبه الشعب المصري علي ضرورة ان يحمي ثورته وشرعيتها, وان هذه الثورة المضادة تدفع إلي صدام لايريده الشعب ولايريده الجيش, واضاف أن مصر مستهدفة من الداخل الثورة المضادة, والخارج مشيرا إلي ان إسرائيل تحاول تفتيت مصر وتجزئتها بعدما قامت بتدمير العراق وتجزئة السودان.. وتصبح مصر بلد لاتعتمد علي دستور ولامواطنة بل دولة تقوم علي ضيق الافق.. وهذا المخطط مكشوف للشعب المصري.
وقال في ندوة دولة المواطنة والقانون التي اقامتها منظمات المجتمع المدني ان الدساتير المصرية منذ240 سنة عبر مراحل الحياة وامتدت مع كل قيادة بتوجيهاتها حتي ثورة25 يناير.2011 واضاف انه لم تكن لدينا حياة دستورية سليمة خلال الـ30 سنة الماضية والتي ركزت فيها علي مصالح افراد معينين دون الشعب المصري. وكشف الجمل في إجابته عن تخوف الشعب من الدستور الجديد بعد تشكيل مجلسي الشعب والشوري ووجود رئيس جديد قائلا ان هناك لجنة سيتم تشكيلها تحمل اسم لجنة الوفاق الوطني تمت مناقشتها خلال الحوار الوطني ستقوم هذه اللجنة بارسال خطابات لكل الجامعات والاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني ومشيخة الأزهر والكنيسة الانجيلية والشباب لترشيح اسماء يختارونها وهذه المجموعة تتكون من200 شخص, للمشاركة في وضع دستور جديد بالتعاون مع مجلس الوزراء برئاسة د. عصام شرف والمجلس العسكري للخروج بمشروع دستور جديد تقدمه للجنة التأسيسية بمجلس الشعب لمناقشته.
وقال سمير عليش القيادي بحزب التجمع ان مصر عانت من كثرة التشققات نتيجة غياب العدالة بين فئات الشعب مما ادي إلي الاحساس بالظلم فخرج الشباب للتظاهر ورفع اصواتهم للمطالبة بالاصلاح والعدالة لكل المصريين خلال ثورة25 يناير.2011

طالب حزب الثورة واللجان الشعبية تحت التأسيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة بضرورة إصدار مرسوم بقانون ينص علي تشكيل محكمة جنائية خاصة لمحاكمة مبارك وأركان نظامه في أسرع وقت ممكن.

علي أن تكون هذه المحكمة علنية وتبث علي الهواء ويعطي فيها مبارك ونظامه ـ في حضور مراقبين دوليين من الأمم المتحدة ـ الحق في اتخاذ مايراه مناسبا للدفاع عنه وذلك لكي تعطي العدالة له والتي حرم شعبه منها من خلال استخدامه للطواريء طوال30 عاما. وأكد عبدالرشيد أحمد السيد وكيل مؤسسي الحزب والناشط السياسي أن المحاكمات الحالية تتم بنظام القطعة وهذا لن يحقق مطالب الشعب والثوار ويزيد حالة الاحتقان والاحباط في الشارع. وأعلن عبدالرشيد السيد أن الحزب سيقيم دعوي قضائية لالزام المجلس العسكري بتشكيل هذه المحكمة. وفي الوقت نفسه حذر وكيل مؤسي حزب الثورة واللجان الشعبية من المساس بالثقة بين الشعب والجيش فهذه الثقة هي الملاذ الوحيد لاستقرار البلاد في هذه المرحلة الحرجة.

وصف ممثلو شباب ثورة‏25‏ يناير أحداث جمعة التطهير بأنها مؤامرة كبري للثورة المضادة استهدفت اجهاض مطالب ثورة يناير ونجحت في خطف هذه الجمعة من أصحابها الأصليين الذين يستهدفون التصدي للتباطؤ في محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ورموز نظامه الفاسد وذلك في الندوة الموسعة التي عقدتها جريدة الأهرام أمس الأول.

شارك من الأهرام  : عبدالعظيم درويش  و جمال زايدة  ونهال شكري أعد الندوة للنشر: هبة سعيد
وقد حرص الاستاذ عبدالعظيم حماد رئيس تحرير الأهرام علي الترحيب بشباب الثورة والتأكيد علي ان الأهرام يحمل كل الإصرار علي النجاح في التعبير عن كل مواطن علي أرض مصر وانه في ذلك لاينحاز لاي مجموعة او فئة ضد الأخري علي أرض الوطن.
وأكد ايضا الاستاذ عبدالعظيم درويش مدير تحرير جريدة الأهرام ان كل محاولات إعادة فرز القوي الوطنية ليست لصالح أحد وعلي الجميع الالتزام بالعمل السياسي المؤسس وان جريدة الأهرام تعمل وتسعي جاهدة للعودة مرة أخري للتعبير عن ضمير الوطن والمواطن واننا جميعا مصريون لاتفرقة بين أحد منا.
وفي تحول جوهري لموضوع الندوة من الحوار حول رؤي وأفكار شباب الثورة للمرحلة القادمة تركز الحوار مع ممثلي ائتلافات شباب الثورة بوصفهم شهود عيان علي وقائع وأحداث جمعة التطهير وما دار فيها من مفاجآت ومشاهدات للاستيلاء علي المنصة الرئيسية وظهور عناصر ترتدي زي ضباط الجيش ترددت الأقاويل حول أنهم مفصولون أو عاملون وما شاب الموقف من تطورات أدق الي تعامل القوات المسلحة بحزم مع المعتصمين الذين رفضوا مغادرة ميدان التحرير.
وقد اجمع ممثلو الائتلافات للأهرام وهم اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة والتي تضم ائتلاف شباب الثورة والإخوان المسلمون والجمعية الوطنية للتغيير ومجلس آمناء الثورة وتحالف ثوار مصر وائتلاف مصر الحرة وحركة شباب52 يناير والأكاديميين المستقلين علي انه من أهم أسباب ما حدث في جمعة التطهير هو التباطؤ في تنفيذ مطالب الثورة وطالبوا بضرورة تشكيل مجلس رئاسي يتولي السلطة في البلاد يضم شخصيات مشهودا لها بالكفاءة يستهدف تتبع الفاسدين واسترداد الأموال من الخارج أو تسليم السلطة للمدنيين علي وجه السرعة.
وأكدوا عدم عزل مشهد ما حدث في جمعة التطهير عن الثورة المضادة مع توجيهة نداء للقوات المسلحة بسرعة الاستجابة لمطالب الثورة وتنفيذها خلال الأسبوع الحالي. ولابد من ان يتصدر مطلب حل المجالس المحلية وتغيير المحافظين.
وقد آثار الأستاذ عبدالعظيم حماد تساؤلات بقوله: إذا كانت هناك بلطجة وافتراض وجود ثورة مضادة في المجتمع مما يترتب عليه العودة للاعتصام الذي لم تدع له اللجنة التنسيقية ألا يعطي ذلك مبررا للجيش للتدخل!
وقد أجاب أحمد عبدالجواد علي السؤال بقوله: ان هناك أبعادا عديدة سادت جمعة التطهير أهمها التباطؤ في التعامل مع بعض الاجراءات الخاصة بمحاكمة كل رموز النظام السابق الفاسدة والي جانب وجود مجموعة همجية التصرف خلف الأحداث التي أثيرت في ميدان التحرير يجب ان تقرر ان عدد المعتصمين في الميدان تعدي4 آلاف معتصم.
وأضاف قائلا: إنني أري انه كان يمكن ان يطرح الكثير من الحلول تسبق التعامل بالعنف مع هذا الموقف.
وقد اختلف الدكتور عصام النظامي مع وجهة النظر السابقة بالتأكيد علي ان القوات المسلحة تعاملت بمنطق متدرج مع الأحداث حيث شاهدنا جميعا ظهور ضابط من الشرطة العسكرية عقب صلاة الجمعة يراقب الموقف وفي التاسعة مساء دخل اللواء حمدي بدين قائد الشرطة العسكرية, الي ميدان التحرير وقد تجمع عدد من الشباب لحمايته.
> الأستاذ عبدالعظيم حماد: إذن ماهو المطلوب من اللواء حمدي بدين لمواجهة هذا الموقف وماهو الحل؟
{ محمد جمال: ممثل ائتلاف مصر الحرة لم تتم الدعوة لاعتصام مفتوح ومن الوارد ان يكون الضباط المنضمون لمجموعة الثورة المضادة منهم جزء في الخدمة وجزء خارج الخدمة.
> رئيس التحرير: هل يتم تفتيش المواطنين عند دخولهم الميدان؟
{ محمد جمال: لقد فوجئنا بهم ولم يكن هناك تأمين علي المنصة ولم نعلم بدخول من يرتدون زيا عسكريا وعلي الرغم من ذلك كان من الممكن ان يتم التحفظ علي هؤلاء الضباط مع توضيح الأسباب للمواطنين المعتصمين ولكن لم يحدث تمهيد للأمر واننا ضد الاعتصام المفتوح وضد استخدام القوة ايضا.
{ الاعلامي أحمد منصور: ان المخطط بدأ في الساعة الواحدة من صباح الخميس الماضي حيث تحدث إلي الدكتور طارق زيدان مؤسس ائتلاف مصر الحرة وهو مسئول عن إعداد المنصة الرئيسية قائلا: ان هناك مجموعة من الشباب تسمي شباب الميدان هددوا بتحطيم المنصة وطالبوا بأن يقوموا بدورهم في مخاطبة الجماهير.
وقال أحمد منصور ان هذه المجموعة كانت توجد الأربعاء الماضي في نقابة الصحفيين وحاولوا تخريب المؤتمر الصحفي للجنة التنسيقية لجماهير الثورة.
وفي صباح يوم الجمعة ظهرت هذه المجموعة ومعهم ستة أفراد برتبة الملازم ويرتدون الملابس العسكرية واوضح الدكتور طارق زيدان ان وائل ابوالليل نزل الي الميدان يحاول اكتساب التعاطف من جانب أسر الشهداء والمواطنين البسطاء بتوزيع الطعام والشراب عليهم.
وأضاف أحمد منصور أن المشهد يوم الجمعة بدأ بمحاولة بالصعود الي المنصة من هذه المجموعة حاملين منشوارات ضد الجيش وعندما هتف احد شباب الثورة الشعب والجيش يد واحدة حاولوا التصدي لهم والصدام معهم.
{ د.أحمد دراج أكد أن هذه المجموعة دأبت علي إثارة الشغب دائما وعندما سألتهم لماذا المنشورات ضد الجيش قالوا انها ضد المجلس الأعلي للقوات المسلحة فقلت لهم إننا نتفق جميعا علي وجود تباطؤ في تنفيذ مطالب الثورة, ولكن القوات المسلحة خط أحمر فوجئنا بأسلوب هذه المجموعة الهجمي بالسيطرة علي المنصة وفوجئنا بظهور الافراد الذين يرتدون الملابس العسكرية.
> الدكتور طارق زيدان: لقد حاولنا أعداد المنصة الرئيسية بشكل متوازن لتمثل كافة الاتجاهات ولكن عندما قال الداعية الشيخ صفوت حجازي ان القوات المسلحة خط أحمر تفجر الموقف وقامت المجموعة بتحطيم المنصة.
لقد تعرضت جمعة المحاكمة والتطهير الي مؤامرة ومحاولة إجهاض وتشويه من جانب عناصر الثورة المضادة من بعض رموز الحزب الوطني وقياداته الفاسدة حيث قامت بعض هذه الجماعات بافتعال الشجار والصدام مع القائمين علي المنصة الرئيسية في ميدان التحرير ثم حاولوا منع خطيب الجمعة الدكتور صفوت حجازي من إلقاء خطبته وقاموا باحتلال المنصة ومنع المتحدثين الذين كانوا ينتمون إلي كافة طوائف العمل السياسي في مصر من إلقاء الكلمات وأخذوا يرددون هتافات ضد الجيش لإثارة الفتنة والشقاق بين الجيش والشعب بعدما انضم اليهم وفق خطة منسقة.
وبصورة فورية أصدرت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة بيانا قرأته في إذاعة المنصة عدة مرات أكدت فيه ان العناصر التي اقتحمت المنصة لاتمت للجنة التنسيقية بصلة وانها تهدف الي إثارة الفتنة بين الجيش والشعب وعرقلة محاكمة الرئيس المخلوع ورموز نظامه الفاسد وقد نجحوا في تعطيل المحاكمة الشعبية مايقرب من ساعة وعندما فشلت مخططاتهم في منع المحاكمة قاموا بالاعتداء علي الداعية الدكتور صفوت حجازي مما دفعنا الي انهاء الفعاليات حتي نفوت عليهم الفرصة, وأعلنا أننا لاندعو للاعتصام في الميدان.
واكد ممثلو شباب الثورة ان العلاقة بين الجيش والشعب خط أحمر لانسمح بإفسادها حتي يتم إجراء الأنتخابات التشريعية والرئاسية.
> دواد حسن أكد أنه علي الجيش التفكير في الخروج من هذا المأزق بالاعلان عن مجلس رئاسي او تشكيل هيئة او جمعية تتعاون مع الجيش.
> رئيس التحرير أوضح أنه لايمكن أن يحرم لواء الشرطة العسكرية من تطبيق القانون علي المخالفين من الضباط دون أتخاذ الإجراءات الشديدة ضدهم.
> أحمد منصور: ان الثورة المضادة اخترقت الكثير من الأساليب لتدمير الثورة والإيقاع بين الجيش والشعب في جمعة التطهير ونجح هؤلاء في تدمير مطالب الثورة وعلي الرغم من طلب الجيش لائتلافات شباب الثورة بإخلاء الميدان نجحت الثورة المضادة في ان تخطف الحدث ومن المهم القول ان اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة اكدت انها لاتدعو للاعتصام, ولكنها لم تعلن ذلك من المنصة.
حقيقة الأمر ان هناك مؤامرة كبيرة علي الثورة لابد من التركيز عليها, ولابد من الانتباه لها ولابد ان نقرر ان المواطنين المعتصمين لايقومون بالاعتصام لحماية ضباط الجيش المفصولين, ولكن لاستعادة روح الثورة.
> فاطمة حسن: ان ائتلاف الثورة لايمثل كل قوي الشعب وان المجلس الاعلي للقوات المسلحة ينوب عن الثورة في تسلم السلطة وأننا نخشي من زيادة التباطؤ في الاستجابة لمطالب الشعب.
وفي النهاية أجمع ممثلو شباب الثورة علي ان الجميع يثق في الجيش, ولكنه يوجه له نداء في لحظة تاريخية مهمة بضرورة الإسراع في محاكمة الرئيس مبارك وتحقيق مطالب الشعب وعدم أنتظار الجمعة القادمة بدون تلبية المطالب لان الخطر يكمن في ذلك, وتهدد الأمة الاعتصامات التي يمكنها أن تشل حركة البلاد.
شباب الثورة:
د. عصام النظامي عضو اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة
د. طارق زيدان مؤسس ائتلاف مصر الحرة
الإعلامي أحمد منصور
محمد جمال حسن ائتلاف مصر الحرة
محمد فؤاد دكتور في القانون الدولي
داوود حسن عضو اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية
فاطمة حسن ناشطة سياسية
أحمد عسكر ناشط سياسي
أحمد عبدالجواد عضو ائتلاف شباب الثورة
ضياء الحداد دبلومة في الدراسات النفسية وماجستير خدمة اجتماعية
أحمد دراج أحد قيادات الجمعية الوطنية للتغيير

أعلن إئتلاف شباب الثورة عن تعليق حواره مع المجلس الأعلي للقوات المسلحة والدخول في اعتصام مفتوح بدءا من يوم الجمعة المقبل‏.

 لحين إجراء تحقيق في أحداث جمعة المحاكمة والتطهير الماضية, ومحاسبة المسئولين عنها والإفراج عن المعتقلين فيها, وتقديم رءوس الفساد للتحقيق خاصة في الدائرة الرئيسية للرئيس السابق وأسرته.
واستنكر تبرؤ عدد من الشباب ادعو هزلا تمثيلهم للائتلاف, من المعتصمين بالميدان بعد أن ألبسوهم ثياب البلطجة, مؤكدا أنه وعلي الرغم من عدم دعوته للاعتصام, إلا أنه يحترم قرار البعض في هذا الشأن ويري وجوب الوجود معهم, واقتسامهم الضرر.
وأكد الائتلاف رفضه التام لحدوث أي انقسام داخل المؤسسة العسكرية وتمسكه باستمرار ثبات وقوة العلاقة بين الجيش والشعب, وعدم السماح لأحد بالعبث بتلك العلاقة. وأبدي تقديره لعدم استخدام الجيش للعنف في فض اعتصام ليلة أمس, وطالب الجميع بالاستمرار في ضبط النفس, والمشاركة والشفافية والتكاتف في هذه المرحلة الخطيرة من عمر الثورة, لانجاز باقي مطالب الثورة, وهو ما يتطلب وحدة المؤسسة العسكرية ووحدة القوي الثورية علي أولوياتها وتماسكها لاتمام تحقيق مكتسبات الثورة وصياغة علاقة بين المجلس الأعلي للقوات المسلحة وتلك القوي مبنية علي أساس المشاركة وتوسيع المساحات المتفق عليه. وبشأن قرار الائتلاف الاعتصام بدءا من الأسبوع المقبل لحين تنفيذ مطالبه وتعارض ذلك مع حظر التجوال, أكد ناصر عبدالحميد عضو المكتب التنفيذي للائتلاف, ضرورة التزام المواطنين بحظر التجوال, لكنه قال إن ميدان التحرير له خصوصية منذ بدء الثورة, خصوصا مع حالة القلق وعدم الرضا العام عن إدارة المرحلة الانتقالية. وشدد علي رفض الائتلاف استخدام العنف ضد أي مصري بأي شكل وبأي صيغة وتحت أي ظرف, حتي ولو كان المستهدف من الاعتداء مدانا, قائلا العنف غير قانوني, ويفتح المجال علي المستوي السياسي بالعبث بالعلاقة بين الشعب والجيش ويؤجج الأزمة ويقطع الطريق علي وجود حالة صحية من الحوار بين القوي الوطنية والمجلس العسكري.
وأكد أن الائتلاف مع وحدة الجيش, ومدنية المظاهرات وسلميتها في الوقت نفسه.
وقال معاذ عبدالكريم عضو المكتب التنفيذي للائتلاف, إن الأخير سيستمر موجودا في الشارع وفي التفاوض حتي يتم تحقيق كل مباديء الثورة.
ونفي شادي الغزالي حرب عضو المكتب التنفيذي للائتلاف مشاركه أي من البلطجية في اعتصام ليلة الجمعة الماضية, مشيرا الي أن الأسماء التي وردت في بعض البيانات الإعلامية ليسوا بلطجية ولا تربطهم علاقة برجل الأعمال ابراهيم كامل الذي نتهمه في موقعة الجمل. من جهته, أدانت جبهة شباب الثورة بالقاهرة والمحافظات, الممارسات العنيفة ضد المعتصمين ليلة الجمعة الماضية, وأبدت استياءها الشديد من تكرار هذه الأحداث. واتهمت رموز الحزب الوطني وقياداته الفاسدة بالعبث بمصر وشعبها, والسعي بقوة لإفساد الثورة وفعالياتها ومطالبها واختراق بعض قطاعات الشباب ذوي الحماسة الزائدة, ومحاولة الوقيعة بين الجيش والشعب مستغلين التباطؤ في تحقيق مطالب الشعب. وطالب المجلس الأعلي للقوات المسلحة بسرعة الاستجابة لمطالب الثورة حتي يتفرغ الشعب لبناء المستقبل وإدارة عجلة الإنتاج.

نفي الشيخ محمد حسان صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن منعه من الظهور في برنامج نادي العاصمة علي القناة الفضائية المصرية يوم الجمعة الماضي مؤكدا أن البرنامج تم تأجيله‏.

وقال الشيخ حسان: كان هناك اتفق مسبق علي الظهور في برنامج نادي العاصمة علي القناة الفضائية المصرية السابعة مساء يوم الجمعة الماضي علي الهواء مباشرة, وذهبت إلي التليفزيون قبل الموعد المحدد, ونظرا للمظاهرات بميدان التحرير وحرص التليفزيون المصري علي نقل الأحداث لحظة بلحظة, تم إلغاء بعض البرامج منها حديث الشيخ الشعراوي, وطلب المسئولون بالتليفزيون أن يتم تسجيل البرنامج وإذاعته في وقت لاحق, إلا أنني رفضت هذا الطلب لأن الحلقة عندما تكون مذاعة علي الهواء تكون أكثر حيوية, وقدم المسئولون بالتليفزيون اعتذارا عن عدم إذاعة البرنامج, وتقبلت الاعتذار بصدر رحب, وتم الاتفاق علي تحديد موعد آخر, وفي اليوم التالي اتصلت بي الإعلامية نهال كمال رئيسة التلفزيون واعتذرت لي عما حدث.


أمرت نيابة الأموال العامة بحبس أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق‏15 يوما لإتهامه في قضية اللوحات المعدنية حيث أسفرت تحقيقات النيابة عن قيامه مع كل من يوسف بطرس غالي وزير المالية السابق

 وحبيب العادلي وزير الداخليلة الأسبق بتربيح ممثيل شركة اوتش الألمانية بمبلغ92 مليون جنيه بغير حق بأن أصدب أمرا بالاسناد المباشر لتوريد هذه اللوحات بدون مبررات عن توافر حالة من حالات الضرورة أو الاستعجال تدعو لهذا الاسناد وقد إستمعت أمس النيابة إلي نظيف في اتهامه باسناد توريد اللوحات المعدنية إلي وزارة الداخلية بالأمر المباشر الي شركة أوتش الألمانية بقيمة92 مليون جنيه بأسعار مغالي فيها مما ترتب عليه تحميل المواطنين هذا الثمن باشر التحقيقات هشام حمدي رئيس النيابة باشراف المستشار عماد عبد الله المحامي العام.
وكان نظيف قد حضر إلي نيابة الأموال في ساعة مبكرة من صباح أمس للتحقيق معه في تلك القضية وقد دخل إلي النيابة من الباب الخلفي بعيدا عن أعين المصورين وقد وجهت له النيابة إتهام الاضرار العمدي بأموال الدولة وأموال المواطنين المتعاملين مع الدولة طالبي الحصول علي التراخيص وذلك لبيع اللوحات المعدنية بأسعار مغالي فيها نتيجة للإسناد بالأمر المباشر لشركة بعينها دون الحصول علي أسعار من شركات أخري منافسة وصولا لأفضل سعر ودون توافر حالة لاستعجال التي تبيح الاسناد بالأمر المباشر الأمر الذي ترتب عليه تحميل المواطنين هذا الثمن المغالي فيه, وقد كشفت التحقيقات أن هناك شركات ألمانية كبري تقدمت بعروض لتوريد اللوحات المعدنية المماثلة للوحات الموردة من شركة أوتش الألمانية التي تعاقدوا معها بأسعار أقل بكثير, كما فجرت التحقيقات مفاجأة وهي ان هناك شركة ألمانية كبري كانت قد تقدمت وقت الاسناد بعرضها لوزارتي المالية والداخلية لتوريد لوحات وخط إنتاج بأثمان أقل من الثمن المتعاقد عليه مع شركة أوتش إلا أنه لم يتم دعوة تلك الشركة للدخول في المناقصة وتم الاسناد لشركة أوتش بالأمر المباشر دون مبرر. كما إنتهت لجنة الخبراء المتخصصين المكونة من عدد من الدكاترة والمهندسين إلي أن السعر المتعاقد عليه مع الشركة مغالي فيه بالمقارنة لسعر السوق وأنه كان من الممكن تصنيع تلك اللوحات داخل مصر بدلا من تكبد كل تلك الملايين.
وبعد أن أمرت النيابة بحبسه تم ترحيله إلي سجن طرة في سيارة ربع نقل توسطت سيارة تابعة للقوات المسلحة وأخري للأمن المركزي, و5 موتوسيكلات تابعة لمرور حلوان تتقدمهم سيارة اللواء عابدين يوسف مدير أمن حلوان الذي أشرف علي عملية ترحيل رئيس مجلس الوزراء الأسبق من مبني مجمع المحاكم حتي تم تسليمه إلي العميد أحمد عبدالرازق مأمور سجن مزرعة طرة.
وفور نزول نظيف من سيارة الترحيلات أمر مأمور السجن بفك القيود الحديدية من يديه, وتم إدراج اسمه في كشوف استقبال السجن, وقام مأمور السجن بمراجعة أمر الحجز الصادر من نيابة الأموال العامة, وقامت إدارة السجن بتسلم ملابسه المدنية وهاتفه المحمول وحافظة نقوده وتسليمه مهمات السجن الاحتياطي التي شملت بطانيتين, ومرتبة, و2 بيجامة بيضاء اللون, وجار تسكينه في عنبر الأموال العامة بعيدا عن باقي نزلاء السجن, حيث سكن بجوار كل من زكريا عزمي, وحبيب العادلي, وأحمد عز, وهشام طلعت مصطفي, ومساعدي وزير الداخلية الأسبق الأربعة, وكذلك الوزراء المغربي, وجرانة, وإبراهيم سليمان.
من جانبه صرح مصدر أمني رفيع المستوي بأن التعليمات التي تجري علي نزلاء السجن واحدة لا فرق فيها بين غني وفقير, أو وزير وغفير, ويتجرد المسجون منذ لحظة دخوله السجن من جميع المناصب التي تقلدها قبل ذلك, وتعد هذه أول مرة بعد ثورة52 يدخل فيها رئيس وزراء مصر إلي السجن في هذا المكان.
وأخيرا أشار المصدر إلي أن نظيف رفض تسلم طعام العشاء حيث إن جميع السجناء كل منهم له3 وجبات غذائية.
الإفراج عن فتاة النميس وفض مظاهرات السلفيين بأسيوط
أسيوط ـ عبده التناغي‏:‏


أمر مصطفي الشريف مدير نيابة قسم ثاني أسيوط بالإفراج الفوري عن‏(‏ ز‏.‏م‏.‏م‏)‏ البالغة من العمر‏62‏ عاما وحاصلة علي معهد حاسب آلي ومقيمة بمحافظة المنيا‏,‏

 

 وذلك لعدم وجود أي تهمة عليها تستوجب التحفظ عليها أو حبسها, حيث أكدت في أقوالها أمام النيابة أن وجودها في شقة الشاب القبطي كان بسبب وجود تعاملات تجارية بينها وبين صاحب الشقة ويمتلك مشروعا لتدريب الكمبيوتر, وأنها كانت تحصل علي دورات كمبيوتر من المركز الخاص به وتعرفت عليه من خلال هذه الدورات, وأنها قد حررت له إيصالات أمانة وذهبت إلي شقته بهدف الحصول علي تلك الإيصالات مما جعل النيابة تصدر قرارها المتقدم. وترجع وقائع القصة إلي تجمهر عدد كبير من شباب السلفيين والجماعات الإسلامية المختلفة, وتظاهروا أمام أحد منازل الأقباط بشارع النميس في قلب مدينة أسيوط بعد أن سرت شائعة بين الشباب أن فتاة محجبة ترددت منذ أسبوع علي مسكن شاب قبطي في العقار نفسه, مما استرعي انتباه أهالي المنطقة, خاصة أن جميع سكان العقار من الأقباط مما دفع الشباب للصعود إلي العقار لضبط الفتاة و,ضبط الشاب القبطي الذي هرب من مسكنه تاركا الفتاة بمفردها داخل شقته وحاول الشباب الإمساك به ولكنهم فشلوا ليقوم بعدها مالك العقار بإغلاق باب العقار بالسلاسل لمنع الشباب الثائرين الذين حاولوا اقتحام العقار إلا أن الشرطة قد حضرت وقامت بالصعود إلي المسكن, ومن ثم قاموا بتسريب الفتاة من السلم الخلفي, ثم قام البعض الآخر من رجال الشرطة بتهدئة الشباب الثائرين الذين كانوا يطالبون بإقامة الحد علي الشاب والفتاة.

الحكم بإعدام‏3‏ متهمين باختطاف واغتصاب سيدة


في أول حكم بعد تغليظ عقوبات الخطف والاغتصاب‏,‏ أصدرت المحكمة العسكرية العليا بالإسماعيلية حكما بإعدام ثلاثة متهمين باختطاف أنثي واغتصابها في واقعة حدثت في العشرين من مارس‏,‏

 حيث اعترض الجناة سيارة المجني عليها(43 عاما) في أثناء سيرها بسيارة يقودها ابن شقيقة زوجها علي الطريق الدولي بين دمياط ودمياط الجديدة, وقاموا بتهديد السائق بسلاح ناري وسلاح أبيض وأجبروا السيدة علي التوجه إلي مكان ناء وتناوبوا الاعتداء عليها ثم لاذوا بالفرار.
وتمكنت إحدي دوريات القوات المسلحة من ضبط الجناة وتعرفت عليهم المجني عليها, وأقر المتهمون بجرمهم أمام النيابة العسكرية. وأصدرت أمس المحكمة العسكرية حكمها بإعدام الأشقياء الثلاثة وهم: محمد جمال سيد عطية, ومحمد مصباح عبدالحق, ومحمد إبراهيم محمد الباز الشناوي.

حبس إبراهيم كامل‏ لتورطه في أحداث التحرير
القاهرة ـ من ممدوح شعبان‏:‏


أمرت النيابة العسكرية أمس بحبس رجل الأعمال إبراهيم كامل‏15‏ يوما علي ذمة التحقيق في اتهامه بالتورط في أحداث ميدان التحرير يوم الجمعة الماضي من خلال الدفع ببعض أتباعه للقيام بأعمال بلطجة وترويع للمواطنين‏.

وكان المجلس الأعلي للقوات المسلحة قد أمر بضبط وإحضار رجل الأعمال إبراهيم كامل, وعدد من أتباعه, بناء علي معلومات عن تورطه في القيام بتحريض بعض أتباعه علي البلطجة, وإثارة الجماهير في ميدان التحرير ومن ناحية أخري أصدر المستشار محمود السبروت قاضي التحقيق في موقعة الجمل قرارا بحبس المتهم ماجد الشربيني أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني15 يوما علي ذمة التحقيقات, كما أصدر المستشار سامي زين الدين قرار باستدعاء كلا من شريف والي أمين التنظيم بالحزب الوطني ووليد ضياء الدين بسؤالهم فيما حدث يوم2 فبراير موقعة الجمل.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: